الخارجية تشكل فريقا لمتابعة أوضاع الجالية الأردنية في أستراليا

تم نشره في الجمعة 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

سدني - أجرى فريق شكلته وزارة الخارجية وشؤون المغتربين لقاءات وزيارات مع الجالية الأردنية في مدينتي سيدني وملبورن وكانبيرا خلال الشهر الماضي والاطلاع على أوضاعهم.
ويأتي تشكيل هذا الفريق الذي يرأسه مستشار وزير الخارجية وشؤون المغتربين السفير راسم هاشم وعضوية الدكتور معن المساعدة المستشار في وزارة الخارجية والسفير لدى استراليا ريما علاء الدين، بناءً على توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في إطار التحضير لمؤتمر للمغتربين الأردنيين المزمع عقده العام المقبل.
وعقد الفريق عدة حوارات ولقاءات مع أبناء الجالية في المدن الاسترالية، تم خلالها إبداء الملاحظات وطرح العديد من الأفكار مثل إمكانية تأسيس مدارس أردنية لأبناء المغتربين، وتأسيس شبكة للتجارة الأردنية غير مقتصرة على عضوية الأردنيين، وتأسيس غرفة تجارة أردنية استرالية مشتركة، والتنسيق لدمج الجمعيات والنوادي العاملة في استراليا، كذلك تعاون السفارة مع الجمعيات والنوادي وأفراد الجالية في استراليا لتنظيم يوم ثقافي أردني في العاصمة الاسترالية وبعض المدن الأخرى لتشجيع السياحة والمنتجات الأردنية، والعمل على إنشاء قاعدة بيانات بأسماء الأردنيين في استراليا، وإيجاد لجنة توجيه مشتركة بين السفارة وأفراد الجالية.
وأعرب ممثلو الجالية الأردنية في هاتين المدينتين عن عميق امتنانهم لاهتمام جلالته بالمغتربين الأردنيين وإعطاء أولوية الزيارات إلى استراليا باختيارها كأول مقصد لفريق العمل وثمنوا جهود الحكومة ووزارة الخارجية وشؤون المغتربين على وجه الخصوص الهادفة إلى إيلاء المغتربين مزيداً من الاهتمام والمتابعة.-(بترا)

التعليق