"إل جي إلكترونيكس" تزيح الستارة عن أول هاتف ذكي مُنحنٍ

تم نشره في الخميس 31 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • هاتف إل جي - (من المصدر)

عمان- قامت شركة “إل جي إلكترونيكس” بإزاحة الستار عن أحدث هواتفها الذكية الاستثنائية، وهو جهاز “G Flex” المنحني والأول من نوعه في عالم الأجهزة الذكية. ويعد هاتف “G Flex” من نخب هواتف “إل جي إلكترونيكس” الذكية والاستثنائية التي تندرج تحت علامتها التجارية “G”. وقد تم التوصل إلى هذا الابتكار بالتعاون مع شركات “إل جي”، التي تندرج تحت المجموعة نفسها، وذلك لتطوير أفضل شاشة عرض، بالإضافة إلى تطوير عمر البطارية بشكل لا مثيل له.
وفي تعليق له حول هذا الشأن، قال جونغ سيوك بارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “إل جي” للاتصالات المتنقلة: “يجسد هاتف “G Flex” المعنى الحقيقي للهاتف الذكي المنحني بتصميمه المبتكر، بالإضافة إلى سهولة استخدامه؛ إذ أصبحت الهواتف الذكية جزءاً مهماً من حياتنا اليومية”.
ومن أهم ما يميز هاتف “G Flex”، والمستوحى من هاتف “G2”، الاستغناء عن العناصر كافة على جانبي الهاتف؛ حيث قامت “إل جي إلكترونيكس” بإزالة جميع الأزرار على أطرافه الجانبية، واضعةً إياها في المنطقة الخلفية أسفل الكاميرا، ليتواجد زرا التحكم بدرجة الصوت في الجهة الخلفية، بينهما زر التشغيل الذي يمكن أن يؤدي أيضاً وظيفة تشغيل الهاتف والكاميرا. كما يحتوي الهاتف على تجربة “IMAX”؛ إذ يستمتع المستخدم بمشاهدة الفيديو واستعمال تطبيقات الألعاب بتجربة لا مثيل لها.
وقد جاء ابتكار هاتف “G Flex” من ثمرة التعاون بين الشركتين التابعتين للمجموعة نفسها وهي “LG Display” و”LG Chem”. ويأتي الهاتف بشاشة قياسها 6 إنشات أكبر شاشة بلاستيكية بتقنية OLED (POLED) معدة ومخصصة لعالم الأجهزة الذكية. وقد صنعت الشاشة لتكون فائقة النحافة وخفيفة الوزن، وذلك نتيجة لتزويدها بتقنية POLED وشاشة OLED المنحنية؛ إذ تم استبدال الزجاج بالبلاستيك. وبفضل تقنية POLED تأتي شاشة الهاتف بألوان أفتح وأكثر دقة، وذلك بفضل تطبيق RGB الذي يحتوي على الألوان الثلاثة؛ الأحمر والأخضر والأزرق في بيكسل واحد بدلاً من ثلاثة.
ويمتلك الجهاز تقنية مميزة ولافتة جداً للنظر تتمثل في إمكانية تعامل الواجهة الخلفية للهاتف مع أي خدش يتعرض له ومعالجته من تلقاء نفسه، مما يجعل الجهاز يبدو جديداً لمدة أطول.

التعليق