اختتام حملة نظفوا العالم لحماية البيئة البحرية في العقبة

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - نظمت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية فعاليات حملة "نظفوا العالم "على مدى الثلاثة أيام الماضية في العقبة  بمشاركة أكثر من 3500 مواطن من مختلف الجهات الرسمية والشعبية، برعاية رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصاديه الخاصة الدكتور كامل محادين مندوبا عن رئيس الجمعيه الأميرة بسمه بنت علي.
وتأتي الحملة التي تنظم سنويا وللمرة العشرين على التوالي، بدعم من شركة البوتاس العربية الراعي الرسمي للحملة للعام العاشر على التوالي وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومديرية التربية والتعليم لمحافظة العقبة وشركة تطوير العقبة، شركة واحة ايله للتطوير، سرايا العقبة، مشروع حماية البيئة الساحلية والتنوع الحيوي البحري، شركة بيبسيكو الأردن وفندق موفنبيك العقبة.
واشتملت على تنفيذ معرض بيئي مفتوح شارك فيه 28 جهة من مختلف القطاعات البيئية، السياحية والثقافية ومسابقات بيئية ومسرح للدمى ورسم على الوجوه  بهدف توعية الجمهور بأهمية البيئة البحرية، إضافة إلى عرض وتعريف لمنتجات وأعمال الجهات المشاركة وبمشاركة الآلاف من أبناء العقبة من مختلف الفاعليات، وكذلك تنظيف جوف البحر بمشاركة  زهاء 300 متطوع و110 غواصين.
واختتمت الفعاليات بحملة تنظيف شاطئ النخيل للمحافظة على نظافة الشاطئ والبيئة البحرية شارك فيها زهاء الألف من الجهات الرسمية وأبناء المجتمع المحلي.
وأكد محادين أن السلطة تولي مثل هذا الجانب اهتماما لإنجاح هذه الفعالية، وخاصة أنها تصب في إعطاء المدينة الصورة الحضارية الجميلة أمام زوارها ومرتادي المدنية.
وقال إن الحفاظ على البيئة هي مسؤولية مشتركة بين جميع الجهات الرسمية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني، نظرا لأهميتها لنا وللأجيال اللاحقة، وانعكاسها على صحة وسلامة المواطنين، إضافة إلى انعكاسها ومردودها الإيجابي على السياحة وبالتالي على الاقتصاد الوطني.

التعليق