ألف طالب سوري لاجئ بمدارس محافظة الكرك

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • أطفال لاجئون سوريون في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق-(أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك - بلغ عدد الطلبة من ابناء اللاجئين السوريين المنتظمين بمدارس المحافظة زهاء الف طالب وطالبة، وفق مديري التربية والتعليم في ألوية المحافظة.

وتشير إحصاءات مديريات التربية بالمحافظة إلى أن أغلبية الطلبة اللاجئين يتركز تواجدهم في مدارس قصبة الكرك، التي تظم مدينة الكرك وبقية القرى والبلدات.
ويدرس في مدارس لواء قصبة الكرك زهاء 500 طالب وطالبة من اللاجئين السوريين، ينتظمون في غالبية مدارس اللواء، وخصوصا في المدارس الأساسية، وفقا لمديرة التربية والتعليم بالكرك الدكتورة صباح النوايسة.
وبينت النوايسة أن مدارس المديرية استوعبت أعداد الطلبة من أبناء اللاجئين السوريين بشكل جيد، ولا توجد أية مشاكل في عملية إدماجهم بالمدارس مع بقية الطلبة.
وبينت ان الطلبة رغم إعدادهم لم يشكلوا ازدحاما بالمدارس بسبب توزعهم على غالبية مدارس المنطقة.
من جهته، أكد مدير التربية والتعليم بلواء المزار الجنوبي الدكتور علي القرالة أن اعداد الطلبة من اللاجئين السوريين بلغ باللواء 354 طالبا وطالبة بمختلف المراحل الدراسية.
ولفت الى ان الطلبة من اللاجئين السوريين يتسببون بإرباك للعملية التعليمية في مدارس اللواء بسبب الاكتظاظ بالمدارس أصلا، إضافة إلى تواصل واستمرار عملية الالتحاق بالمدارس طوال العام إثر عملية اللجوء المستمرة، ما يؤدي إلى إرباك المعلمين والصفوف الدراسية التي تضطر إلى مراعاة ظروف هؤلاء الطلبة بالعملية التعليمية.
وتضم مدارس لواء القصر زهاء 120 طالبا وطالبة من اللاجئين السوريين في المدارس المنتشرة بمختلف مناطق اللواء.
وكانت مؤسسات وهيئات شعبية بالكرك قد نظمت بالتعاون مع جهات دولية مانحة دورات تعليمية لطلبة من ابناء اللاجئين السوريين على فترات عدة بمختلف المناهج والمباحث العلمية وخصوصا في مواد الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية والحاسوب والفيزياء والأحياء والكيمياء، بهدف زيادة التأهيل للطلبة في هذه المواد التي يعانون ضعفا فيها.

التعليق