أخطر المخلوقات الصغيرة على وجه الأرض

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- لطالما اعتبر الحجم من الأشياء المهمة في تحديد قوة المخلوق، لكن يبدو أن هذه القاعدة غير صحيحة دائما، فقد تبين أن الطبيعة من حولنا تحوي مخلوقات صغيرة ومميتة في الوقت ذاته. فبحسب موقع "MNN"، فإن الحجم الصغير لبعض المخلوقات يمكن أن يسهم بقوتها نظرا لكون الضحية قد لا يتنبه لوجودها أصلا!

فيما يلي قائمة بأخطر المخلوقات الصغيرة على وجه الأرض:
· الضفدع الواثب السام: غالبا ما تعد المخلوقات ذات الألوان الزاهية في الطبيعة مصدرا للخطر، وهذه النوعية من الضفادع الصغيرة ذات اللون المتوهج ليست استثناء. لقد كانت الشعوب الأصلية في أمريكا الجنوبية والوسطى يستخدمون السم الذي يفرزه جلد تلك الضفادع لتسميم السهام التي يستخدمونها في حروبهم آنذاك.
· ذبابة الـ"تسي تسي": ينظر الناس للذباب المنزلي على أنه من المخلوقات المزعجة جدا، لكن لو فكرنا قليلا سنحمد الله على أن الذباب المنزلي لا يتضمن ذبابة الـ"تسي تسي". على الرغم من شكلها المشابه للذباب العادي، إلا أن ذبابة الـ"تسي تسي" تملك خرطوما طويلا تستخدمه لتتغذى على دم ضحاياها الذين نعتبر نحن البشر من ضمنهم! شهية هذا النوع من الذباب للدماء يجعلها من المخلوقات الناقلة للأمراض، ويعد مرض النوم من أشهر الأمراض التي تنقلها هذه الذبابة حيث تشير التقديرات إلى أن حوالي 300 ألف شخص مصابون بهذا المرض الموهن والمسبب لتورم الدماغ.
·الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء: على الرغم من حجمها الصغير، حيث إن طولها لا يتجاوز الخمسة سنتيمترات، فإن هذا النوع من مخلوقات الأخطبوط يعد من أكثر المخلوقات سمية حول العالم. وعلى الرغم من أن هذا الأخطبوط متعايش ومنقاد لبيئته، إلا أن تعرضه للتهيج أو لو وصل إلى سطح البحر فإنه لا يتردد بلدغ من يقترب منه. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه لا يوجد ترياق لسم هذا الأخطبوط.
·البراغيث: قد تكون البراغيث من أكثر المخلوقات التي يساء تقديرها وينظر لها على أنها مجرد مخلوقات تافهة. إلا أن هذه المخلوقات المجنحة التي تتغذى على الدماء تعد ناقلة للكثير من الأمراض. حيث إن البراغيث تعتبر المسؤولة المباشرة عن نقل أحد أخطر الأمراض في العالم والذي عرف بالموت الأسود وهو الطاعون. وعلى الرغم من أن الطاعون غير منتشر في عصرنا الحالي، إلا أنه لم ينقرض حيث يصاب به حول العالم حوالي 1000-2000 شخص سنويا.
·  العقرب الهندي الأحمر: يعرف هذا النوع من العقارب بأنه أخطرها على الإطلاق. على الرغم من أن طوله لا يتعدى الـ50-90 مليميتر فقط، إلا أن هذا يزيد من خطورته كونك قد لا تتنبه لوجوده أصلا. لذا لو كنت في زيارة لأماكن تواجده كالهند أو الباكستان أو سيريلانكا أو نيبال فتذكر أن تنفض حذائك قبل أن ترتديه حتى تتأكد من أن العقرب الهندي الأحمر لا يختبئ بداخله.
·البعوض: قد يصعب على المرء تصديق أن البعوضة، تلك المخلوق الصغير والمزعج، تعد أكثر المخلوقات المتسببة بموت عدد كبير من البشر حول العالم. لائحة الأمراض التي ينقلها البعوض طويلة ومرعبة، حيث تتضمن الملاريا والحمى الصفراء وحمى الضنك وغيرها الكثير.
· قنديل البحر اروكاندجي: يعرف الأروكاندجي من أصغر قناديل البحر وأخطرها على الإطلاق. فلدغة واحدة من هذا المخلوق تعتبر أقوى بمائة مرة من لدغة أفعى الكوبرا وألف مرة من لدغة عنكبوت الرتيلاء. حجمه الذي لا يتعدى سنتيمترا مكعبا واحدا يجعل من الصعب الحرص على تجنبه، علما بأن هذه النوعية من قناديل البحر منتشرة في شواطئ أستراليا. التعرض للدغة هذا المخلوق يؤدي للإصابة بما يعرف بمتلازمة أروكاندجي ومن أعراضها آلام مبرحة في كافة أجزاء الجسم والغثيان والتعرق وشعور مستمر باقتراب الموت.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اخطر المخلوقات (ام يوسف)

    الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013.
    سبحان الله العظيم على قدرة في الخلق