إيران تسمح للنظام السوري بنقل طائراته الحربية لأراضيها

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 01:46 مـساءً
  • طائرة حربية سورية(أرشيفية)

 برلين- نقل الموقع الالكتروني لمجلة در شبيغل الأحد عن أجهزة الاستخبارات الالمانية ان ايران سمحت للنظام السوري بنقل طائراته الحربية الى اراضيها لحمايتها من اي هجوم اجنبي.

وقال الموقع ان التقرير الذي وصفه ب"السري" اشار الى علاقات عسكرية وثيقة بين دمشق وطهران تشمل وقوف حزب الله اللبناني المدعوم من طهران الى جانب الجيش السوري.

ونقل التقرير عن مصدر قوله ان اتفاقا عسكريا بين سوريا وايران ابرم في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 يسمح للرئيس بشار الاسد ب"توقيف قسم كبير من سلاحه الجوي على الاراضي الايرانية وباستخدامه عند الحاجة اليه".

واضاف تقرير الاستخبارات الالمانية ان ايران ارسلت قوات نخبة من الحرس الثوري (باسدران) لدعم القوات السورية.

من جهة اخرى نشرت در شبيغل مقابلة للرئيس بشار الاسد نفى فيها مجددا اي مسؤولية في الهجمات الكيميائية اواخر اب/اغسطس في سوريا وحمل مسؤوليتها لمقاتلي المعارضة الذين وصفهم ب"الارهابيين".

وقال الاسد لدر شبيغل "لم نستخدم الأسلحة الكيماوية، ومحاولة تصويري على أني رجل يقتل في شعبه خطأ كبير".

واقترح الاسد ايضا ان تضطلع المانيا بدور وسيط من اجل انهاء النزاع الذي اسفر عن سقوط اكثر من مئة الف قتيل خلال نحو سنتين.

ورفض وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي هذه الفكرة اثناء زيارة الى افغانستان مؤكدا ان بلاده تدعم مبعوث الامم المتحدة الخاص لسوريا الاخضر الابراهيمي بحسب موقع شبيغل.(ا ف ب)

التعليق