تنس حول العالم

نادال ينتزع صدارة التصنيف العالمي من ديوكوفيتش ويلاقيه في نهائي بكين

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • رفاييل نادال يرسل الكرة نحو ملعب توماس برديتش أمس - (رويترز)

مدن - ضمن الاسباني رفاييل نادال عودته إلى صدارة تصنيف رابطة المحترفين لأول مرة منذ تموز (يوليو) 2011 بعد أن بلغ نهائي دورة بكين الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها 250ر315ر2 ملايين دولار للرجال و625ر185ر5 ملايين للسيدات.
وجاء تأهل نادال، حامل لقب 13 دورة كبرى، أمس السبت من دون ان يكمل مباراته في نصف النهائي بعد انسحاب منافسه التشيكي توماس برديتش بسبب الإصابة، وسيخوض النهائي الـ13 له هذه السنة في 14 دورة خاضها حتى الآن.
وكان نادال (27 عاما)، المصنف ثانيا في الدورة والذي استعاد مستواه السابق بعد تعافيه من الإصابة حيث فاز في 10 ألقاب في 2013 (بينها بطولتا رولان غاروس الفرنسي وفلاشينغ ميدوز الاميركية) من أصل 12 مباراة نهائية، في طريقه لكي يودع الدورة في ربع النهائي على يد الايطالي فابيو فونييني بعد ان خسر المجموعة الأولى، لكنه نجح بالتأهل إلى نصف النهائي ثم النهائي وبالتالي تحقيق المطلوب لإنزال ديوكوفيتش عن عرشه.
وبقي ابن جزيرة مايوركا 37 دقيقة فقط على ارض الملعب، اذ انسحب التشيكي المصنف رابعا بعد اصابته عندما كان متأخرا 4-2 في المجموعة الأولى.
وسيضع نادال يوم غد الاثنين (موعد صدور التصنيف الجديد)، حدا لسيطرة ديوكوفيتش في 101 أسبوع على التوالي.
ويأمل نادال أن يتمكن من تأكيد أحقيته بعرش التصنيف من خلال التفوق على ديوكوفيتش في ارضية الملعب أيضا وذلك لأنه سيواجه بطل 2009 و2010 و2012 في النهائي بعد أن نجح الصربي في تخطي الفرنسي ريشار غاسكيه الخامس بسهولة 6-4 و6-2.
وعلق نادال انه ليس راضيا فقط لعودته إلى المركز الأول بل "بسبب العمل الجاد الذي قمت به. ما يسعدني، واكرر ذلك مئات المرات، أن أشعر بجهوزية المنافسة كل مرة أدخل فيها الى ارض الملعب، أن أشعر بامكانية الفوز والخسارة أمام أي لاعب. وأن أكون بصحة جيدة. بدون الصحة لا شيء ممكنا".
وعاد نادال إلى فترة اصابته العام 2012: "يسعدني ما قمت به كي أعود إلى هذا المستوى".
وستكون المواجهة بين نادال وديوكوفيتش الثامنة والثلاثين بينهما ويتفوق نادال حتى الآن بـ22 انتصارا مقابل 15 لمنافسه الصربي.
والتقى اللاعبان في اربع مناسبات هذا الموسم بالذات وفاز ديوكوفيتش بالأولى في نهائي دورة مونتي كارلو للماسترز ثم خسر الثلاث التالية في نصف نهائي بطولة رولان غاروس ونصف نهائي دورة مونتريال للماسترز واخيرا نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز.
وسيكون نهائي اليوم الأحد الثامن عشر بين اللاعبين، الأول يعود إلى دورة انديان ويلز للماسترز حين فاز نادال الذي توج بعدها بألقاب دورات لندن (2008) ومونتي كارلو للماسترز وروما للماسترز (2009) وبطولة فلاشينغ ميدوز (2010) على حساب منافسه الصربي، قبل ان ينحني أمام الأخير العام 2011 حيث خسر أمامه نهائي انديان ويلز وميامي ومدريد وروما ثم بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز وبطولة استراليا المفتوحة في بداية 2012 قبل ان ينتفض مجددا ويفوز خلال ذلك الموسم بنهائي مونتي كارلو وروما وبطولة رولان غاروس.
وعند السيدات، واصلت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى مشوارها وبلغت النهائي بفوزها على البولندية انييسكا رادفانسكا الثالثة بسهولة 6-2 و6-2.
ونجحت سيرينا، المتوجة بلقب هذه الدورة العام 2004 والباحثة عن رفع رصيدها إلى 10 ألقاب في 2013 و56 في مسيرتها الأسطورية، في وضع حد لمشوار بطلة 2011.
ونجحت سيرينا في تأكيد تفوقها على منافستها البولندية، الفائزة بثلاثة القاب في 2013 و13 خلال مسيرتها، اذ خرجت الأميركية فائزة من جميع المواجهات السبع السابقة بين اللاعبتين.
وتلتقي سيرينا في النهائي الصربية يلينا يانكوفيتش الثامنة وبطلة 2008 التي تغلبت على التشيكية بترا كفيتوفا التاسعة 6-1 و6-1.
وستخوض سيرينا النهائي الـ12 لها هذه السنة حيث أحرزت 9 ألقاب، وهي التقت مع يانكوفيتش 10 مرات سابقا ففازت 6 مرات وخسرت 4 مرات.
دورة طوكيو
بلغ الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف اول والكندي ميلوس راونيتش الثالث نهائي دورة طوكيو الدولية لكرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 800ر437ر1 مليون دولار والمقامة على ارض صلبة.
وفاز دل بوترو، المصنف سابعا عالميا، على الاسباني نيكولاس الماغرو السادس 7-6 (9-7) و7-6 (7-1)، وراونيتش على الكرواتي إيفان دوديغ 7-6 (7-4) و6-1 أمس السبت.
ويسعى دل بوترو، بطل فلاشينغ ميدوز 2009، إلى لقبه الثالث في 2013 والسادس عشر في مسيرته، علما بأنه خسر نهائي الدورة في 2008 أمام التشيكي توماس برديتش.
أما راونيتش (22 عاما) المنتشي من تتويجه الأسبوع الماضي في بانكوك، فخسر نهائي العام الماضي أمام الياباني كي نيشيكوري الخارج من ربع نهائي النسخة الحالية، وهو يبحث عن لقبه الثالث هذه السنة بعد سان خوسيه وبانكوك والسادس في مسيرته.وقال دل بوترو الذي يخوض أول دورة له بعد خروجه المفاجئ من الدور الثاني في فلاشينغ ميدوز: "غدا كل الأمور ممكنة في النهائي. ميلوس يرسل جيدا وفاز على برديتش (في نهائي بانكوك). لا أعلم من هو المرشح بيننا لكنه سيكون خصما قويا".- (أ ف ب)

التعليق