افتتاح معرض "تباينات مرئية" النسوي بمشاركة 18 فنانة من الأردن وأميركا اللاتينية وأوروبا

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • من اليمين د. خالد خريس ثم أمادور غرينيو -(من المصدر)

منى أبو صبح

عمان- يفتتح مساء اليوم في المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة مبنى 2، معرض "تباينات مرئية" الذي يستمر حتى الثاني عشر من كانون الاول (ديسمبر) المقبل، حسب ما أعلن عنه مدير عام المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة الدكتور خالد خريس في مؤتمر صحافي عقد أمس.
وحضر المؤتمر، منسق المعرض أمادور غرينيو وعدد من الفنانات المشاركات، حيث يأتي المعرض برعاية الأميرة عالية الطباع، وبتنظيم من الجمعية الملكية للفنون الجميلة/ المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة وبالتعاون مع Il.Lustració i de la Modernitat, MuVIM. Museu Valencià de la.
وأشار خريس إلى أن هذا المعرض "يشكل فرصة مهمة للاطلاع على فنون ذات قيمة عالية جدا لفنانات مبدعات اسبانيات ولاتينيات وأردنيات".
وبين خريس أن مواضيع اللوحات متنوعة، فكل فنانة لها موضوعها وتمثل ذاتها، ولهذا جاءت تسميته "تباينات مرئية"، ويرصد تجارب الفنانات عبر الأعوام السابقة، كما أن الأعمال المعروضة مشغولة بأكثر من تقنية.
منسق المعرض أمادور غرنيو قال "تباينات مرئية" يقدم رؤية واسعة من العمل الذي تقوم به النساء في العالم من الفن المعاصر، كما أن تنوع المشاركين يثري هذا المعرض إثراء كبيرا.
وأفصح أن المعرض يغطي طيفا واسعا من الفن الذي تنتهجه النساء من مختلف البلدان، في أوروبا وأميركا الجنوبية والشرق الأوسط.
وبين غرنيو أن الأعمال الفنية تكشف الهموم وقيم مجتمعنا الحالي، في التزامها غير المشروط للثقافة، مشيرا إلى إن مجلس مقاطعة فالنسيا اختار للتعاون في هذا المعرض للفن المعاصر، كانعكاس لأحدث الانشغالات الفنية، وهو الحدث الهام الذي يعكس ما يجري في شروط العلاقة القائمة بين المرأة ومختلف التخصصات الفنية.
وتوجه بالشكر إلى المتحف الوطني للفنون الجميلة، على هذا المشروع الذي يعزز العلاقات التعاونية بين الحضارات من خلال الفن المرئي.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض النسوي الذي تشارك فيه 18 فنانة من أمريكا اللاتينية وأوروبا والأردن يأتي كجسر يربط بين حضارات متعددة من خلال الفن المرئي، بحيث تعبر كل فنانة عن وجهة نظرها، وعن واقعها، وما يدور حولها في عملها الفني ضمن رؤية فنية معاصرة.
ويشارك في المعرض الفنانات: تيتي دي الينكار، ورجوة علي، وجمان النمري، وكاتيا التل، وكلارا أمادو، وباتريثيا بنتانكور، وكارولينا كالينتو، وكلوديا كازارينو، وماريبل دومينيك، وكارميلا جروس، ودينا حدادين، والفيا ليفا، وآنا كارينا، وليما نازاريث باشيكو، وغدير سعافين، وباولا دى سانتياجو، وجدان، ولينا ورزمان.

التعليق