الليغا

أتلتيكو يواصل التألق ويهزم ريال مدريد على أرضه

تم نشره في الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مهاجم أتلتيكو مدريد دييغو كوستا وفرحة التسجيل بمرمى ريال مدريد اول من أمس -(رويترز)

مدريد- واصل أتلتيكو مدريد ملاحقة برشلونة على قمة دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم بفوزه على مضيفه ريال مدريد في قمة العاصمة 1-0 ليحقق انتصاره السابع على التوالي أول من أمس السبت.
وأحرز المهاجم البرازيلي دييغو كوستا هدف أتلتيكو والمباراة الوحيد من وضع انفراد في الدقيقة 11.
ورفع كوستا رصيده إلى ثمانية أهداف ليتقاسم صدارة هدافي الدوري مع ليونيل ميسي الذي قاد برشلونة في وقت سابق أول من أمس للفوز 2-0 على مضيفه الميريا ليسجل رقما قياسيا للنادي في أفضل بداية له للمسابقة.
ولدى برشلونة 21 نقطة من سبع مباريات وحافظ على العلامة الكاملة متقدما بفارق الاهداف على اتليتيكو صاحب المركز الثاني بينما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 16 نقطة.
ومني ريال مدريد بالخسارة في أول مباراة للاعبه الجديد غاريث بايل صاحب أغلى صفقة انتقال في العالم على ملعبه.
وأصر الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد على ان فرص برشلونة حامل اللقب وريال مدريد هي الأبرز للفوز بالدوري رغم ان فريقه يتقاسم حاليا صدارة المسابقة.
وقال سيميوني في مؤتمر صحفي "خلال أي موسم قوة برشلونة وريال مدريد المالية ومن ناحية الأفراد أكبر ويجب علينا استخدام أسلحتنا والتعامل مع كل مباراة على حدة".
وأضاف "يجب ان نتحلى بالهدوء والموسم طويل للغاية ولا يمكننا ان نتحلى بثقة زائدة".
وخلال نحو عامين تحت قيادة سيميوني فاز أتلتيكو بمسابقة الدوري الأوروبي 2012 وبكأس السوبر الأوروبية كما أحرز لقب كأس ملك اسبانيا الموسم الماضي بعد تغلبه على ريال مدريد في النهائي.
وقال سيميوني (43 عاما) لاعب الوسط السابق لمنتخب الارجنتين "نحن نعمل جيدا. اللحظة الجيدة التي نستمتع بها هي ثمار مجهود الفريق".
وأثنى قائد فريق أتلتيكو مدريد غابي على أداء زميليه كوكي ريسوريكسيون ودييغو كوستا، وقال غابي، عقب المباراة: "كوستا لاعب مهم للغاية بالنسبة لطريقة لعبنا، نظرا لقدرته على العطاء وكونه محطة مهمة لنقل الكرة وتسجيل الهدف. كوكي سيكون لاعبا أساسيا بالنسبة لأتلتيكو مدريد والمنتخب. مستواه عالمي".
وأبدى اللاعب سعادته بفور فريقه في سانتياغو برنابيو، الذي اعتبره "تكليلا لعمل الفريق ولبداية جيدة للموسم" مضيفا "لا بد من الحفاظ على هذا المستوى".
وأبرز التغيير الذي أجراه سيميوني على عقلية اللاعبين والذي ظهر في المباريات الكبرى أمام فرق بحجم ريال مدريد، وأكد "كنا نواجه الدربي بشكل مختلف عن الماضي. كنا نعرف أن الفوز ممكن في البرنابيو بعد ما حققناه في كأس الملك، ولكنهم سيكونون منتبهين. أتلتيكو قدم مباراة مثالية".
وأضاف "سنحت لنا فرص لتسجيل الهدف الثاني. انه فوز عادل يجب أن يستمتع به المشجعون. انها لحظة رائعة".
وأعرب كوكي عن سعادته بفوز فريقه على الجار الأكبر، وصنع كوكي هدف اللقاء الوحيد لزميله كوستا.
وعقب انتهاء الدربي رفض كوكي في تصريحات صحفية اعتبار أتلتيكو مرشحا بارزا للتتويج بلقب الدوري المحلي وكسر احتكار البرسا والريال للبطولة، حيث شدد على ضرورة التركيز في حسم كل مباراة على حدة خلال مشوار الدوري الطويل، وأوضح كوكي "نحن سعداء بالنتيجة والأداء، هذا العام رائع بالنسبة لنا".
وأشاد كوكي بأداء زميله كوستا، كما أكد أن اللاعبين نفذوا تعليمات المدرب سيميوني بحذافيرها، حيث تمكنوا من التسجيل، ثم تحمل الضغط واغلاق المساحات على نجوم الميرينغي.
أما رئيس نادي أتلتيكو مدريد إنريكي سيريزو فقال في تصريحات صحفية عقب اللقاء "أعتقد أننا قدمنا مباراة جيدة، وأن الجماهير خرجت سعيدة".
وأوضح "أعتقد أن النتيجة لم تكن كبيرة، ولكن الفوز يكفينا. أحلم بمباراة بورتو الثلاثاء المقبل"، حين يحل أتلتيكو ضيفا على الفريق البرتغالي في إطار منافسات المجموعة السابعة من بطولة دوري أبطال أوروبا.
وأضاف "كنت مع اللاعبين في غرف تغيير الملابس. شاهدت فرحة عارمة"، مشيرا إلى أن فريقه يتقدم على ريال مدريد في جدول الليغا بخمس نقاط كاملة.
في الجهة المقابلة، أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أن أزمة الأداء السيء لفريقه أكبر من مشكلة اتساع الفارق مع متصدري الدوري الإسباني.
وعقب الخسارة، ظهر أنشيلوتي خلال المؤتمر الصحفي الذي أكد فيه أن "مشكلة الريال في الدربي هي نفسها في باقي مباريات الموسم، البطء والعجز عن ايجاد حلول إيجابية في الهجوم، وخصوصا أمام الفرق المنظمة دفاعيا".
وسرد كارلو أسباب الخسارة "الهدف المبكر عقّد الأمور، بخلاف ذلك افتقد الفريق للثقة ولعبنا بشكل سيئ، لا بد من تقديم أداء أفضل، والتركيز بشكل أفضل، يجب أن نملك أسلوب لعب واضحا، الهزيمة على ملعبنا أمر سيئ للغاية، لا بد من حل المشاكل بسرعة، مثل اللعب بشكل أسرع وفي اتجاه عمودي والتحرك أكثر".
وعن سبب استبدال إيسكو والدفع بموراتا كمهاجم ثان الى جوار كريم بنزيمة، أوضح "إيسكو لم يكن سيئا، لكن وصلنا لدرجة أن الحل الوحيد كان اللعب برأسي حربة من أجل التسجيل".
وردا على سؤال حول خسارة الليغا مبكرا، أجاب الإيطالي المخضرم "أعتقد أن الفريق كان يسير بشكل جيد حتى الأسبوع الأخير، تعادلنا في مباراة واحدة.. فارق النقاط الخمس مع برشلونة وأتلتيكو ليس صغيرا، لكن الليغا ما تزال طويلة، ولدينا الكثير من الوقت للتعافي، المشكلة الرئيسية هي تحسين الأداء".
وعن حاجة الفريق لتغييرات، أجاب أنشيلوتي "يجب أن نستمر في عملنا، لن أجري تغييرات، لكن نحتاج للتحسين، لدي ثقة كبيرة، مشكلتنا أننا افتقدنا الثقة في بعض المباريات".
وشدد المدرب على أن "أتلتيكو استحق الفوز، رغم أنه لعب بشكل دفاعي وسجل من هجمة مرتدة، لكنه أثبت أنه فريق كبير ومنظم للغاية ويتمتع بالقوة".
وتعرض أنشيلوتي لصافرات استهجان من قطاع من جماهير فريقه للمرة الأولى منذ توليه تدريب الميرينغي، وتعالت صافرات الغضب ضد أنشيلوتي خلال الدقائق الأخيرة من الدربي، وبالتحديد منذ اجرائه تبديل بخروج إيسكو ونزول الفارو موراتا.
وأبدى جمهور الملكي سخطه على الأداء والنتيجة وقرارات المدرب الإيطالي الفنية، حيث لم يقتنع المشجعون بـ"مشروع أنشيلوتي" في أغلب مباريات الموسم بسبب الأداء السيئ رغم انفاق 175 مليون يورو لتجديد دماء الفريق بصفقات ضخمة.
وامتدت صافرات الاستهجان لمعظم لاعبي الريال، باستثناء الحارس دييغو لوبيز والمهاجم البديل موراتا، والأخير تلقى تحية كبيرة من انصار الفريق الأبيض، حيث طالبوا بالاعتماد عليه في المباريات المقبلة بدلا من رأس الحربة الأساسي الفرنسي كريم بنزيمة صاحب العروض المتواضعة.
وحمل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نفسه وزملائه بفريق ريال مدريد الإسباني مسؤولية الخسارة، فيما وجه الإشادة للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.
وقال رونالدو "المدرب يقوم بعمل جيد، يجب أن نظل متحدين، الذنب يقع على اللاعبين، لا بد من المضي قدما، لأننا لن نلعب بشكل جيد باستمرار".
واعترف هداف الميرينغي "لعبنا بشكل سيئ، لم نستحق الفوز، أتلتيكو سجل هدفا مبكرا وفاز به بعد أداء جيد، لا أرى أننا سيئين جدا، التغيير مطلوب لكن يجب ألا نحول الأمر إلى دراما".
وأضاف "كان من الصعب هز شباك أتلتيكو، لقد أجادوا اللعب على المرتدات بجميع لاعبيهم"، وبعث برسالة تفاؤل للمدريديين "الموسم ما يزال طويلا، لدينا الكثير لنفوز به، يجب أن نرفع رؤوسنا".
وتابع "من السهل تحميل زميل مسؤولية الاخفاق، لكن ما رأيته في الملعب مختلفا، كلنا خسرنا، لكن كلنا متحفزون للفوز مستقبلا".
وعن أدائه المتواضع في الدربي، علّق رونالدو "لا يمكن اللعب جيدا في كل المباريات، لقد حاولت لكن شعرت بالتعب أكثر من المعتاد".
وعن فارق الخمس نقاط مع المتصدرين، شدد كريستيانو على أن "الفارق كبير، لكن لدينا أمل في تقديم موسم رائع، لسنا في أفضل ولا أسوأ حالاتنا، سنتحد من أجل الفوز بالقاب". -(وكالات)

التعليق