سقوط 3 قذائف سورية في الرمثا

تم نشره في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • آثار القذائف السورية التي سقطت على مسجد في الرمثا -(الغد)

احمد التميمي

الرمثا – هزت أصوات الانفجارات العنيفة الناجمة عن الاشتباكات بين الجيشين السوريين الحر والنظامي ليلة أمس، منازل سكان المناطق الحدودية المحاذية للجانب السوري في مناطق عمراوة والطرة والذنيبة في لواء الرمثا.

وقال شهود عيان إن الجيش الحر يحاول منذ أسبوع السيطرة على بعض المناطق الحدودية لتأمين ممرات أمنة لاجتياز للاجئين السوريين إلى الأردن.
وسقطت 3 قذائف من الجانب السوري في مدينة الرمثا أمس، دون وقوع أي إصابات، فيما عمل سلاح الهندسة على تفجيرها في موقعها بحضور أمني، بعد التبليغ من السكان القاطنين على الحدود، كما تم العثور على قذائف لم تنفجر في وادي الطرة.
يشار أن قذيفة من الجانب السوري سقطت مساء الخميس على مسجد "الفلاح" ومنزل مواطن في مدينة الرمثا دون إحداث أضرار مادية كبيرة او اصابات بالأرواح، في وقت أعلنت فيه الحكومة الأردنية بأنها ستقدم احتجاجاً لدى الحكومة السورية عن هذا الحادث للحيلولة دون تكراره في المستقبل.
وأكد سكان في مدينة إربد والرمثا مشاهدتهم عشرات الدبابات الأردنية متوجهة نحو الحدود السورية عبر مدينة الرمثا فجر أول من أمس.
وأوضح ذات السكان، خاصة ممن يقطنون جنوب الرمثا أنهم شاهدوا قرابة 50 دبابة أردنية محملة على ناقلات عسكرية قادمة من الطريق الدولي المؤدي لمدينة المفرق ومتوجهة إلى الشمال الغربي، فيما تحدث أهال من بلدة الطرة عن مئات الجنود والآليات التي لم يشاهدوا مثلها بهذه الكثافة من قبل.
وحسب مصادر أمنية، فإن تلك التعزيزات على الحدود الشمالية جاءت في أعقاب قصف مدفعي مكثف من قبل الجانب السوري على المناطق الحدودية المتاخمة والملاصقة للقرى الأردنية، وهو ما وصفه بأنه "الأعنف والأشد منذ بدء الثورة".
ووفق المصادر الأمنية التي طلبت عدم نشر اسمها فإن تلك التعزيزات طبيعية ولفرض سيطرتها على الحدود وتحسبا لأي طارئ على الحدود الشمالية.
وكانت معارك عنيفة اندلعت قبل 4 أيام بين قوات النظام والجيش السوري الحر قرب الحدود الأردنية في بلدة تل شهاب وقرب المركز الحدودي بمدينة درعا السورية في محاولة من الجيش الحر السيطرة على ذلك المركز المغلق مع الأردن منذ أكثر من عامين.
وأعلن الجيش السوري الحر سيطرته على جزء كبير من معبر جمرك درعا القديم القريب من لواء الرمثا، ويعد ثاني أهم المعابر الحدودية بين الأردن وسورية.

[email protected]

التعليق