الأزايدة: رواتب الموظفين في بلدية مادبا تستحوذ على 70 % من موازنتها

تم نشره في الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • أحد مداخل أسواق مادبا الشعبية -(ارشيفية)

أحمد الشوابكة

مادبا – كشف رئيس بلدية مادبا الكبرى المحامي مصطفى المعايعة الأزايدة عن اغلاق البلدية 80 محلاً تجارياً غير مرخصة مؤخرا، وذلك ضمن سياستها الرامية في تنظيم الحركة التجارية.

وأكد الأزايدة في لقاء مع "الغد" أن البلدية ستتخذ إجراءات مشددة لتحصيل الأموال المترتبة على مواطنين، وبخاصة فيما يتعلق بضرائب المسقفات أو الإيجارات، حتى تستطيع البلدية تقديم الخدمات اللازمة للمواطنين، مشيراً إلى أن الاستثمار السياحي يقع على كاهل البلدية، مطالباً الحكومة بتخصيص جزء من العوائد السياحية لصندوق البلدية، اذ أن البلدية تقدم كافة الخدمات للقطاع السياحي والأثري الذي لا يعود عليها باي فائدة مالية.
وقال إن البلدية بدأت في تنفيذ خطة شمولية لتطوير وسط المدينة وحل المشاكل المرورية بشكل جذري، مطالباً المواطنين بالتعاون مع الكوادر العاملة في البلدية، من خلال المحافظة على بيئة الأحياء والمناطق التابعة لحدود البلدية بعدم رمي النفايات، التي تشوه المنظر العام للمدينة ومناطقها، وبخاصة أن مدينة مادبا في مقدمة المدن السياحية التي حباها الله بالمواقع الأثرية والسياحية الزاخرة وتنوعها المناخي.
وأكد اهمية جذب الاستثمار في مادبا من خلال تسهيل الإجراءات المتعلقة بالمستثمرين لإنشاء استثمارات تسهم في رفع عجلة الاقتصاد الوطني والمحلي.
وبين أن رواتب موظفي البلدية تستحوذ على ما يزيد على 70 بالمائة من موازنة البلدية البالغة 5 ملايين دينار، منها 3 ملايين دينار رواتب موظفين وعمال وهي من أكبر المشاكل التي تواجه المجلس البلدي، مشيرا الى انه اوقف التعيينات، لحين تحسين أوضاع موازنة البلدية.
وقال الازايدة إن البلدية انهت معاناة المواطنين والتجار من مشكلة انتشار البسطات والعرائش التي تعيق حركة المرور وتشكل أزمات سير خانقة، وفق المعايعة حيث ازيلت كافة البسطات والعرائش لتوفير مساحة كافية لتجميع البسطات والباعة المتجولين للتخلص من المشاكل المرورية التي تتسبب بها، مشيراً إلى أنه سيعيد تأهيل السوق الشعبي واستثماره بالشكل اللائق، حيث ستتوفر فيه كافة الخدمات التي من شأنها راحة التجار والمواطنين.
ودعا المستثمرين الى توجيه استثماراتهم إلى مادبا، حيث أن البلدية وفرت كافة التسهيلات للإجراءات المتعلقة بفتح الاستثمارات وبخاصة بما يتعلق بالاستثمار السياحي والاقتصادي، مشيراً الى أن البلدية لديها مشاريع وأفكار تنموية سوف تساهم برفد ميزانية البلدية بدخل إضافي وكما ستوفر فرص عمل عديدة لابناء مادبا.
وبين أن وضع النظافة في معظم مناطق البلدية مستقر في المناطق الأربع التابعة لها، مشيرا إلى أن البلدية ستعيد تشغيل مصنع الحاويات الخاص في البلدية حيث سيلبي انتاجه في المرحلة الأولى حاجة البلدية من مسلتزمات النظافة.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق