كيفية حماية الطفل من الأمراض خلال العام الدراسي

تم نشره في الخميس 19 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان- الغد- تشكو الأم في كثير من الأحيان أن طفلها يبدو مريضا طوال الوقت وخاصة في الأعوام الأولى لدخوله المدرسة، والتي يكون الجهاز المناعي للطفل فيها ضعيفا، وفق ما نشر على موقع ياهو مكتوب.
والأطفال في السن الصغيرة يكونون دائما عرضة للعديد من الميكروبات والفيروسات والأمراض المختلفة. هناك العديد من الأمراض التي قد يصاب بها الطفل والتي قد يكون سببها الفيروسات فطفل واحد قد يكون مصدر عدوى لبقية الأطفال في المدرسة أو المنزل.
وقد يكون هناك طفل مثلا يعاني من الكحة أو نزلة برد ويجلس بجانبه طفل آخر في الفصل وينقل العدوى إليه، أو قد يكون هناك طفل يعاني من الإسهال ويستخدم حمام المدرسة ويعود للفصل بعد ذلك بدون غسل يديه مما قد ينقل العدوى للآخرين. الميكروبات قد تنتقل من أي شيء يلمسه الطفل المريض لأطفال آخرين يلمسون نفس الغرض الذي لمسه الطفل المريض.
العناية المناسبة بالطفل المريض
هناك بعض الأوقات التي قد تستلزم منك إبقاء الطفل في المنزل مع عدم الذهاب للمدرسة، فعلى سبيل المثال إذا كان طفلك قد تقيأ مرتين أو أكثر خلال 24 ساعة وتبدو عليه أيضا أعراض الجفاف فلا يبكي كثيرا بالدموع وحلقه يكون جافا بعض الشيء فكل تلك الأمور قد تعني أن طفلك قد يحتاج للبقاء في المنزل. إذا كان طفلك مصابا بالجفاف فعليك أن تقدمى له السوائل تدريجيا، وإذا توقف القيء فلا تجعليه يذهب للمدرسة مباشرة وإذا لم تتحسن حالة الطفل خلال أيام فيجب أن تصطحبي طفلك للطبيب.
العناية المناسبة
بالطفل المريض
إذا كان طفلك يعاني مثلا من التهاب بسيط في الحلق مع زكام في الأنف بدون ارتفاع في درجة الحرارة فيمكن للطفل أن يذهب للمدرسة، ولكن إذا كان الألم في الحلق يصاحبه تورم في اللوزتين مع ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وألم في البطن فيجب أن تتصلى بالطبيب وخاصة إذا كان الطفل يبلغ ثلاثة أعوام أو أكثر، وإذا كان الطفل يعانى من إلتهاب حاد في الحلق فعليه أن يتناول مضادا حيويا لمدة يوم على الأقل قبل أن ينضم لزملائه في المدرسة. أما إذا كان طفلك مصابا فقط بألم في البطن ولكنه نشيط ولا يعاني من أي أعراض أخرى فيمكنه أن يذهب للمدرسة بسهولة، ولكن إذا كان ألم البطن حادا ويصاحبه قيء وإسهال فيجب أن تصطحبي طفلك لاستشارة الطبيب.
- متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة؟
الكحة يمكنها أن تنتقل من طفل لآخر كما أنها لن تمكن الطفل من النوم بهدوء وسلاسة مما يعني أنه لن يكون قادرا على الاستيقاظ نشيطا ليذهب للمدرسة في الصباح. إذا كان طفلك يعاني من الكحة وتصاحبها صعوبة في التنفس فيجب عليك أن تستشيري الطبيب وأن تجعلي الطفل يبقى في المنزل، ولا يذهب للمدرسة ولكن إذا كانت الكحة خفيفة فيمكن للطفل أن يذهب للمدرسة.
طرق تسلية طفلك
 أثناء زيارة الطبيب
هناك بعض العوامل والنصائح والخطوات التي يجب عليك تعليمها لطفلك لكي يتبعها عند ذهابه للمدرسة مما يحميه من الكثير من الأمراض. علمي طفلك غسيل يديه باستمرار وهي واحدة من أكثر الطرق التي يمكنه من خلالها الحفاظ على صحته وعليك أن تذكرى طفلك دائما بضرورة غسل يديه قبل تناول الطعام وبعد دخول الحمام وبعد مسح الأنف أو الانتهاء من اللعب في الخارج.
اجعلي طفلك يأخذ معه عند الذهاب للمدرسة زجاجة مطهر لليد ليحتفظ بها، وذكريه أن يستخدم المطهر قبل تناول غذائه وبعد استخدام ماوس الكمبيوتر أو الأغراض والأدوات الأخرى التي قد يستخدمها الأطفال الآخرون. علمي طفلك كيف يغطى أنفه وفمه عند العطس أو الكحة وامنحيه دائما علبة مناديل يحتفظ بها معه طوال الوقت مع التخلص من المنديل بعد استخدامه. علمي طفلك ألا يقترب بيديه من وجهه وعينيه وألا يشرب من زجاجات مياه الآخرين ويستخدم أدوات طعامهم.
ويجب أن يكون النظام الغذائي لطفلك صحيا ومتوازنا وأن يحصل على كفايته من النوم مع الحرص على إعطائه كل التطعيمات اللازمة في بداية كل عام دراسي.

التعليق