خلل فني وخطأ بشري وراء حادث قطار وادي اليتم

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - كشف مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس حسين كريشان عن أن حادث تدهور القطار الذي وقع بمنطقة وادي اليتم (5) كم شمال العقبة في نهاية شهر تموز (يوليو) الماضي، عائد الى خلل فني وخطأ بشري.
وقال كريشان إن اللجان المشكلة من خبراء وفنيين تولت التحقيق بالحادث وخلصت الى أن عطلاً فنياً بالإضافة الى ارتباك السائق أدى الى تدهور القطار وتطاير 30 شاحنة محملة بـ 1200 طن من الفوسفات في منطقة انحدار شديدة.
وأشار كريشان إلى أن السائق فقد السيطرة على القطار في تلك المنطقة، حيث تصل ميولة الخط الحديدي في بعض المناطق الى (37) بالإلف، حسب ما هو متعارف عليه في معجم السكك الحديدية، ما دفع مساعد السائق إلى القفز من القاطرة بعد عملية تسارع القطار وأدى الى ارتباك السائق وبالتالي تدهور القطار في تلك المنطقة.
وأضاف كريشان أنه وبزمن قياسي تمكنت الكوادر الفنية المتخصصة في المؤسسة من صيانة وإعادة تأهيل خط سكة حديد وادي اليتم - العقبة مكان وقوع الحادث الى ما هو عليه سابقاً وبطول 300 متر، رغم وعورة وصعوبة المنطقة وارتفاعها عن سطح الأرض وانحدارها الشديد، مشيراً إلى أن العمل ما يزال جارياً لإعادة تأهيل وصيانة القاطرة والشاحنات في مشاغل المؤسسة في معان، مؤكداً أن عددا كبيرا من الشاحنات والتي تنقل الفوسفات من مناجم الشيدية والحسا والأبيض يمكن اعادتها للخدمة بعد إجراء عملية الصيانة والتأهيل لها في المشاغل.

التعليق