نقابة الأطباء تندد بالتهديدات الأميركية لضرب سورية

تم نشره في الخميس 5 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • نقابة الأطباء مقاس جديد

عمان -الغد - ندد مجلس نقابة الأطباء بالتهديدات الأميركية والإمبريالية لضرب سورية عسكريا.
وقال، في بيان أمس، إن أميركا تحشد بوارجها وسفنها لضرب هذا البلد العربي الشقيق، مؤكداً أن مسلسل الاعتداء والتهديد على الأمة العربية بدأ بمساندة كل قوى الشر والعدوان للعدو الصهيوني مرورا بالعدوان الثلاثي على مصر وصولا لاحتلال رئيس وزراء إسرائيل السابق ارئيل شارون للعاصمة اللبنانية بيروت، وبعد ذلك العدوان الثلاثيني على العراق الشقيق بعد الصمت العربي المريب على تدمير العراق واحتلاله.
وشددت النقابة على ضرورة وقوف كل أبناء الأمة ضد هذا التهديد لمنعه، مؤكدة حرصها على وحدة سورية ارضا وشعبا ودولة. ودعت أحرار العالم إلى التحرك لمنع هذا العدوان والغطرسة الأميركية الامبريالية غير المسبوقة، منوها إلى ان الأمة العربية قادرة على حل مشاكلها وإيجاد الحلول الخلاقة لتنافر الاخوة بعيدا عن الايدي الاجنبية العابثة بوحدة الامة ومقدراتها.
وأكد البيان أن من يقف مع العدوان سـ"يجد نفسه حليفا لأميركا والصهاينة، حيث لا يجوز للأحقاد الضيقة ان تؤدي الى فقدان البوصلة"، مشددا على رفض النقابة أن يكون الأردن منطلقا لأي عدوان على سورية.

التعليق