معان: إضراب يشل عمليات الإنتاج في مناجم فوسفات الشيدية

تم نشره في الخميس 5 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • عاملون في منجم الشيدية يعتصمون في خيمة داخل المنجم أمس -(الغد)

حسين كريشان

معان– أوقف الإضراب عن العمل الذي بدأه العاملون في مناجم فوسفات الشيدية بمحافظة معان أمس، عمليات نقل وشحن مادة الفوسفات من المنجم إلى ميناء التصدير في العقبة، احتجاجا على قرار إدارة الشركة بنقل المدير الإداري عدنان المغربي، وفق مصادر رسمية في المنجم.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن أعمال شحن الفوسفات في المنجم توقفت بالكامل، ما أدى إلى تعطيل عمل قطاعات أخرى مرتبطة بعمل المنجم كقطاع الشاحنات الناقلة للفوسفات، وتعطل عمليات التعدين في شركة "كوميدات" الهندية.
وحذرت من أن توقف الإنتاج سيلحق خسائر كبيرة بالشركة والاقتصاد الوطني، إضافة إلى أن وقف إسالة المياه من الآبار وخزانات المياه التي تغذي الشركة الهندية بشكل مفاجئ سيحدث مشاكل كبيرة عند محاولة إعادة تشغيل مصنع الفسوفوريك من حيث إمكانية تسرب غازات تؤثر على العاملين في المنطقة كما حدث سابقا، لافتة إلى أن الخسائر الأولية نتيجة الاضراب تقدر بـ"مليون دينار".
ويطالب المعتصمون بتغيير ونقل الإدارة الحالية للمنجم إلى مركز الشركة في عمان لاعتمادها أسلوب تغيير أنظمة وقوانين الدوام وسوء سياستها في العمل والتعامل مع العاملين، معتبرين أن قراراتها جائرة ولا تصب في مصلحة الشركة واستقرار العاملين فيها وتتسبب في خلق حاله من القلق لديهم، على حد قولهم.
كما ويطالب العمال إدارة الشركة الالتزام بالاتفاقية العمالية، التي تم توقيعها سابقا بين العمال والإدارة، لتحقيق مجموعة من المطالب، أبرزها زيادة الرواتب وتثبيت موظفي العقود والمتدربين على حساب المكرمة الملكية وشمولهم بتطبيق نظام الهيكلة بعدالة، إلى جانب تثبيت نهاية الخدمة وأن يكون هناك راتب شهر خاضع للضمان على أن لا يقل عن ألفي دينار، إضافه الى زيادة الرواتب أسوة بالشركة الهندية، وتسكين موظفي الورديات وإقرار المسميات الوظيفية لهم وتوفير السكن الوظيفي لهم أو صرف بدل سكن لكافة العاملين أسوة بالمواقع الأخرى.
ونصب المضربون خيمة احتجاجية داخل المنجم، وأغلقوا أبواب ومداخل المنجم وأوقفوا العمل في قسم تحميل وتوزين الفوسفات "القبان" المخصص لشحن مادة الفوسفات، كما أوقفوا ضخ المياه عن الشركات المجاورة للمنجم والمرافق الحيوية فيه، مهددين بالتصعيد الذين وصفوه بـ"النوعي" الذي سيتبعه توقف عمليات التعدين بالكامل في المناجم في حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم ومعاناتهم.
 وأكد شهود عيان من العاملين لـ"الغد" أن أعداد كبيرة من قوات البادية الملكية تتواجد داخل المنجم قرب موقع الاعتصام احترازيا خشية من تداعيات المشهد الاحتجاجي.
من جهته، رفض مدير منجم فوسفات الشيدية المهندس معتز قموه الحديث عن موقف الشركة من اضراب العاملين، مشيرا إلى أنه غير مخول بالتصريح الإعلامي، وأن التصريحات الإعلامية تنحصر بإدارة الشركة، في الوقت الذي حاولت فيه "الغد" عدة مرات الاتصال بإدارة الشركة، إلا أنه لم يتسن لها الحصول على رد من إدارة الشركة في عمان حول مطالب العاملين، رغم وعود أحد العاملين في مكتب المستشار الإعلامي للشركة بإرسال رد منه حول ذلك.

التعليق