ناخبون يدعون لاختيار الأكفأ في ماحص

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء –  يرى ناخبون أن العشائرية ستلعب دورا رئيسيا في فرز الفائزين بمقاعد المجلس البلدي في منطقة ماحص، وخاصة مع النشاط الملحوظ لرموز عشائرية ذات وزن ثقيل دعما لمرشحين سواء لمنصب رئيس البلدية أو العضوية.  وأكد محمد الجالودي ضرورة أن يستند اختيار المرشحين إلى الكفاءة والخدمة العامة، وأن لا ينظر الناخب إلى المنافع الذاتية.

وأضاف الجالودي أن على الناخب تغليب الصالح العام على المصالح الضيقة بعيدا عن النعرات والتوجهات العشائرية التي أثبتت التجارب أن الانحياز لها كان له أضرار على تقديم الخدمات الفضلى للمواطنين.
ويؤكد سامر العبادي ضرورة المشاركة الفاعلة من خلال الإقبال على صناديق الاقتراع، واختيار الأفضل للمجلس البلدي، كون ذلك أحد أشكال تداول شؤون الحكم المحلي والإدارة الشعبية للمؤسسات المجتمعية ذات الأثر المباشر على مستوى حياتهم اليومية.
من جانبه أكد رئيس انتخابات بلدية ماحص جعفر العواملة "إنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات الفنية والإدارية المطلوبة لإجراء الانتخابات البلدية وتمكين المواطنين من اختيار ممثليهم في المجلس البلدي بكل يسر وسهولة"، مشيرا إلى أن الناخبين والبالغ عددهم 7438 ناخبا وناخبة موزعين على عشرة صناديق، خمسة منها للرئاسة وخمسة للعضوية.
يشار إلى أن رئاسة بلدية ماحص يتنافس عليها ثلاثة مرشحين هم: عبدالمنعم ارشيدات، وبشير الشبلي، ويوسف مفلح، فيما يتنافس على العضوية 15 مرشحا، للفوز بعشرة مقاعد، سبعة ذكور وثلاثة لمقاعد الكوتا النسائية.

[email protected]

التعليق