الحراك الانتخابي لرئاسة بلدية الطيبة يرتكز على العشائر

تم نشره في الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

اربد – يرتكز الحراك الانتخابي لرئاسة بلدية الطيبة الوحيدة في لواء الطيبة غرب اربد على تحالفات مرجعيتها الاستجابة لاتفاق بين كبرى العشائر في الطيبة بحيث تكون النيابة لعشيرة وهو ما تحقق، والبلدية لأخرى وهو ما يتوقع ان تفرزه نتيجة الصناديق.
ويتنافس ثلاثة مترشحين على رئاسة البلدية بينهم سيدة بعد انسحاب مرشحين للرئاسة فيما استقرت خريطة الترشح على صعيد العضوية على 13 مرشحا ومرشحة يتنافسون على سبعة مقاعد.
ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت 22978 ناخبا وناخبة تشكل النساء منهم قرابة النصف ينتمون لثلاث مناطق هي الطيبة وصما ودير السعنة، ويتبع للثانية تجمعان سكانيان هما مخربا وزبدا، فيما يتبع للأولى تجمعان اخران هما مندح وابسر ابو علي.
يشار الى ان بلدة الطيبة تعد مركز اللواء الأولى على صعيد عدد من يحق لهم التصويت، اذ يبلغ عدد الناخبين والناخبات فيها 10316 ناخبا وناخبة تتلوها منطقة صما 6579 التي يتبع لها تجمعان هما مخربا 1044 وزبدا 338 ناخبا وناخبة، اما المنطقة الثالثة دير السعنة فلديها 3780 ناخبا وناخبة يضاف اليهم 677 ناخبا وناخبة في منطقة مندح و 242 في منطقة ابسر ابو علي. -(بترا)

التعليق