ختام الأسبوع الرابع من كأس الأردن - المناصير لكرة القدم

قمة تجمع الوحدات والرمثا وذات راس يستضيف شباب الأردن

تم نشره في الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً
  • فريق الرمثا لكرة القدم - (الغد)
  • فريق الوحدات لكرة القدم - (الغد)

عاطف البزور
عمان- تختتم اليوم مباريات الاسبوع الرابع وقبل الاخير من مباريات الدور الاول لبطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم، حيث ستقام مباراتان الاولى منهما تجرى في الساعة 5 مساء في ستاد الكرك، وتجمع بين فريقي ذات راس "6 نقاط" وشباب الأردن "3 نقاط" ضمن المجموعة الاولى، بينما تقام الثانية في الساعة 7.30 مساء في ستاد الملك عبدالله الثاني وتجمع بين فريقي الوحدات "9 نقاط" والرمثا "3 نقاط" ضمن المجموعة الثانية.
الوحدات x الرمثا
يقف فريقا الوحدات والرمثا أمام فرصة متساوية تمهد لأحدهما أو كليهما الطريق نحو العبور للدور نصف الثاني، الذي بلغه الوحدات رسميا ويسعى في مباراة اليوم للاحتفاظ بموقع الصدارة، فيما يسعى الرمثا لحسم بطاقة الصعود الثالثة بعد الفيصلي والوحدات.
الفريقان يملكان الحظوظ ذاتها في ظل الطموحات التي يرميان لتحقيقها، وكلاهما يعتبر لقاء اليوم محطة مهمة للعبور نحو اللقب.
وبينما تتشابه المعطيات هنا وهناك، وتحديدا من خلال ما يسعيان إلى تحقيقه، فإن واقع الأمور يفرض على الطرفين التحسب والحذر.
ومن هذا المنطلق فإن حسابات الفريقين تشير إلى إمكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة من الطرفين، سعيا للوصول إلى الهدف المنشود.. فريق الوحدات صاحب الضيافة يمتلك الخيارات الفنية اللازمة، ويدرك أنه سيواجه خصما عنيدا لدى لاعبيه الحافز والرغبة القوية في تحقيق الفوز.
الوحدات سيلجأ إلى الموازنة بين الواجبات الهجومية والدفاعية، انطلاقا من منطقة الوسط التي يتواجد بها مراد إسماعيل وحسن عبدالفتاح وعامر ذيب ورأفت علي، الذين سيفكرون أولا في تشديد الرقابة على نظرائهم في وسط الرمثا علاء الشقران ورامي سمارة ومحمد خير وحمزة الدردور، قبل التفكير بالمبادرات الهجومية والتقدم لإسناد محمود شلباية والمحترف النيجيري عرفان في الأمام، فيما سيأخذ باسم فتحي وفراس شلباية ومن أمامه منذر أبو عمارة على عاتقهم التقدم والانطلاق من الأطراف، للانضمام إلى خط الوسط والتوغل وإرسال الكرات العرضية، لاستغلال براعة شلباية وعرفان وحسن عبدالفتاح في اصطياد الشباك من الكرات الهوائية، وقد يلجأ هذا الثلاثي إلى مشاغلة دفاع الرمثا وسحبه نحو الأطراف لتسهيل مهمة عامر ذيب ورأفت علي في الاختراق أو توفير المساحات الأزمة أمام المحترف الفلسطيني مراد إسماعيل لممارسة هوايته بالتسديد على المرمى.
في المقابل فإن فريق الرمثا سيحاول استثمار الحالة المعنوية واستنهاض همة لاعبيه، حيث من المتوقع أن يعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه، من خلال تثبيت عمار أبو عليقة ومحمد زريقات أمام مرمى الحارس عبدالله الزعبي، فيما سيلعب علاء الشقران ورامي سمارة ومحمد خير دورا مزدوجا في الموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم الوحدات في استغلالها، وستكون انطلاقات حمزة الدردور ومحمد خير، هي مرتكز أداء الفريق ومحور عملياته الهجومية، إلى جانب تحركات الثنائي ركان الخالدي وكونيتي اللذين سيخضعان لرقابة مشددة من قبل موسى وترا ومنذر رجا، فكلاهما مكلف بتشكيل ستار دفاعي امام مرمى الحارس محمود قنديل.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: محمود قنديل، منذر رجا، باسم فتحي، موسى وترا، فراس شلباية، منذر أبو عمارة، حسن عبدالفتاح (احمد الياس)، مراد اسماعيل، عامر ذيب، رأفت علي (ليث البشتاوي)، محمود شلباية، عرفان.
الرمثا: عبدالله الزعبي، عمار أبو عليقة، محمد زريقات، علي خويلة، محمد الداود، رامي سمارة، امجد الشعيبي (علاء الشقران)، محمد خير (اياد الخطيب)، حمزة الدردور (احمد غازي)،راكان الخالدي (كونيتي).
ذات رأس x شباب الأردن
يدرك فريق شباب الأردن الساعي لتعويض الخسارة المباغتة أمام العربي، أن المهمة ليست بالسهلة أمام فريق ذات رأس، الذي يتطلع لاعبوه لمواصلة الانتصارات، بعدما حقق الفريق الفوز على البقعة في الجولة الماضية، لا سيما وأن الفريق يلعب على أرضه وأمام جمهوره.
ويسعى المدير الفني احمد عبدالقادر، إلى الدفع بالتشكيلة الأساسية من البداية سعيا لتحقيق الفوز، حيث يتواجد وسيم البزور وبابا ابولاي وامجد القروم وعلاء مطالقة في خط الدفاع، فيما يتولى صناعة الألعاب الهجومية انس الجبارات وعصام مبيضين واحمد العيساوي وعدي القرا، الذين سيعملون على إيجاد مساحات واسعة أمام محمد عمر وادوارد، لتهديد مرمى الحارس معتز ياسين، إضافة إلى فرض الزيادة العددية وإيجاد التوازن في الشقين الهجومي والدفاعي.
بدوره فإن المدير الفني السوري لذات رأس عماد خانكان، يعرف جيدا قدرات لاعبي الشباب، ولهذا سيدفع بأوراقه الفنية كاملة تمهيدا لفرض السيطرة على منطقة العمليات مع صافرة البداية.
ويعتمد ذات رأس في خطه الخلفي على تواجد رامي جابر ومالك الشلوح واحمد أبو حلاوة وفادي شاهين، على أن يتولى مهمة بناء العمليات الهجومية عبدالقادر مجرمش وهايل عياش واحمد أبو عرب وفهد يوسف، الذين يجيدون الربط بين الخطوط ومراقبة مفاتيح اللعب، وتعزيز القوة الهجومية التي يقودها معتز صالحاني وشريف النوايسة.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن: تامر صالح، بابا أبولاي، وسيم البزور، عدي زهران، أمجد القروم، علاء مطالقة، أنس الجبارات، ادوارد (موسى الزعبي)، أحمد العيساوي (مؤيد أبو كشك)، محمد عمر، عدي القرا.
ذات راس: معتز ياسين، رامي جابر، مالك الشلوح، احمد أبو حلاوة، فادي شاهين، هاني رزق (احمد النعيمات)، هايل عياش، معتز صالحاني، احمد أبو عرب ،عبد القادر مجرمش، فهد يوسف، شريف النوايشة، (محمود موافي).

atef.albzour@alghad.jo

التعليق