حسام حسن يبرر التعادل ويؤكد بأنه بداية التخلص من عقدة الخسارة

منتخب الكرة يعود من إيران بنتيجة غير مرضية ويلاقي العراق تأهبا لأوزبكستان

تم نشره في السبت 17 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب مصعب اللحام (يمين)يشق طريقه صوب المرمى السوري بمشاركة قصي عمر قرابين - (من المصدر)

عمان- يعود المنتخب الوطني لكرة القدم الى عمان ظهر اليوم "السبت" بعد ان خاض مباراته الثانية في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى النهائيات التي تستضيفها استراليا في العام 2015، حيث خرج المنتخب الوطني بنتيجة التعادل 1 -1، أمام نظيره المنتخب السوري الشقيق في اللقاء الذي جرى أول من أمس في العاصمة الإيرانية طهران.
وحسب برنامج الاعداد الخاص بالمنتخب الوطني، فان لاعبي الفريق سيعودون الى انديتهم اعتبارا من اليوم استعدادا لخوض المرحلة الرابعة من الدور التمهيدي لبطولة كأس الأردن، فيما ينتظر ان يتجمع المنتخب الوطني من جديد مطلع الأسبوع المقبل للدخول في التحضيرات الفنية المكثفة التي تسبق المواجهات الحاسمة مع المنتخب الأوزبكي ضمن التصفيات الحاسمة للتأهل الى نهائيات كاس العالم المقبلة التي تحتضنها البرازيل العام المقبل، حيث يتحتم على المنتخب الوطني مواجهة نظيره المنتخب الأوزبكي في لقاء الذهاب الذي يقام على ارض الأخير يوم 6 ايلول (سبتمبر) المقبل، بينما يقام لقاء الإياب في العاصمة عمان يوم 9 من الشهر ذاته.وبهذه النتيجة تراجع المنتخب الوطني إلى المركز الثاني برصيد 4 نقاط خلف المنتخب العُماني 6 نقاط، وحل المنتخب السوري ثالثا برصيد نقطة ورابعا منتخب سنغافورة بدون نقاط.
ضعف في الناحية الدفاعية
ويبدو ان هذه النتيجة لم ترض الجمهور الأردني الذي اعتبرها بمثابة (الخسارة) نظرا للفوارق الفنية بين المنتخبين والتي تصب جميعها لمصلحة المنتخب الوطني، خصوصا وان الفريق السوري يمر حاليا في ظروف استثنائية نتيجة الأحداث الجارية حاليا في بلاده، كما ان الأداء الفني الذي اعتمد عليه الجهاز الفني بقيادة المدير الفني المصري حسام حسن لم يرتق الى المستوى المطلوب، حيث ظهر جليا ان الفريق يعاني كثيرا من ضعف واضح في جبهته الدفاعية التي كلفته هدف السبق للفريق الشقيق، وكادت ان تكلفه ايضا المزيد من الأهداف لولا تألق حارس المرمى لؤي العمايرة. ويبدو ان الفرصة ما تزال سانحة أمام الجهاز الفني بقيادة المصري حسن لمعالجة كافة السلبيات والأخطاء التي وقع فيها لاعبو المنتخب الوطني وضرورة حلها، الى جانب ايجاد الوسائل المناسبة لاستثمار الكرات الساقطة أمام منطقة جزاء الفريق المنافس وخصوصا الكرات القادمة من الكرات العرضية المنوعة، اضافة الى ضرورة المساندة الدفاعية لحظة قيام الفريق المنافس البدء في بناء الهجمات. كما ان الفريق عانى من الإسناد الهجومي المطلوب لحظة وصول الكرات نحو الجبهة الأمامية، حيث تباعدت المساحات بين المهاجم أحمد هايل واللاعبين الاخرين، ما افقد الفريق ميزته وقوته الهجومية، كما غاب التركيز في عمليات التسديد المباشر على مرمى الفريق المنافس وخصوصا من خارج المنطقة، والتي غابت تماما وغابت معها خطورة الهجمات.
وازاء هذا الأسلوب ينتظر ان يجري المدير الفني المصري حسام حسن بعض التعديلات الطفيفة على تشكيلة الفريق، حيث بات وجوبا ايجاد اللاعب القادر على اغلاق منطقة العمق الدفاعي، واللاعب الجاهز بدنيا وفنيا لقيادة العاب الفريق.
لقاء العراق وديا
وحسب برنامج الاعداد الخاص بالمواجهتين الحاسمتين مع منتخب أوزبكستان، يخوض المنتخب الوطني لقاء وديا مع المنتخب العراقي الشقيق يوم 28 آب (اغسطس) الحالي، في الوقت الذي يواصل فيه اتحاد الكرة اتصالاته المكثفة لتأمين مباراة ثانية للمنتخب الوطني، والتي ستكون غالبا مع احد المنتخبات الأوروبية.
الى ذلك وفي حال تجاوز المنتخب الوطني مواجهتي اوزبكستان، ينتظر ان يقوم الاتحاد الآسيوي باجراء تعديلات على مواعيد الجولتين الثالثة والرابعة الخاصة بالتصفيات الآسيوية، والتي تتعارض مع المواجهتين الحاسمتين اللتين سيخوضهما المنتخب الوطني أمام المنتخب صاحب المركز الخامس في تصفيات اميركا الجنوبية في حال تأهل المنتخب الى هذا الدور.
حسام: التعادل بداية التخلص من عقده الخسارة في الخارج
إلى ذلك ابدى الكابتن حسام حسن المدير الفني للمنتخب الوطني رضاه النسبي عن الاداء والنتيجة التي انتهت اليها مباراة المنتخب الوطني مع مستضيفه السوري والتي اقيمت الخميس الماضي على ستاد باس في العاصمة الايرانية – طهران – بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى من التصفيات المؤهله لنهائيات كاس اسيا – استراليا 2015 .
واضاف الكابتن حسام الذي كان يتحدث خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية المباراة: كنا الافضل في المباراة وأضعنا العديد من الفرص الحقيقية بسبب فقدان التركيز في بعض الاحيان، واستطعنا رغم التخلف بهدف السبق من العودة الى المباراة وتقديم مستوى جيد قياسا بالاجواء الرطبة وتعود الجانب السوري على هذه الاجواء بسبب تواجده في طهران منذ عشرة ايام.
واضاف: ما يزال امامنا الكثير من العمل فالفترة الاخيرة لم تشهد سوى اقامة نحو ثمانية تدريبات تحت اشراف الجهاز الفني الجديد، واعتقد ان التحسن سيطرأ على المنتخب بما يضمن الوصول الى اعلى درجات الجاهزية قبل ملاقاة اوزبكستان يومي 6 و9 ايلول (سبتمبر) المقبل في الملحق المؤهل لنهائيات كأس العالم 2014.
وتابع: النتيجة ايجابية على العموم وهي ستشكل دافعا للافضل وخصوصا بعدما كان يعاني المنتخب منذ فترة طويلة وهو يلعب خارج ارضه، وارى انها البداية للتخلص من هذه العقدة.
وابدى حسن احترامه للمنتخب السوري وقال: منافسنا كان جيدا ويملك لاعبين مميزين في مختلف خطوط اللعب واستطاعوا خطف الافضلية منا ولكن على فترات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بداية حسام (مؤمن)

    السبت 17 آب / أغسطس 2013.
    المطلوب من حسام ان يكمل مسيرة حمد وعدم تغيير تكتيك منتخبنا لان الوقت ضيق اولا ثم ان التغير يحتاج الى لاعبين جدد فعليه ان يوظف لاعبين المنتخب حسب امكانياتهم
  • »ضعف المنتخب (فيصل الدعجه)

    السبت 17 آب / أغسطس 2013.
    ضهر جليا للمشاهدين ضعف اللياقه وبخاصه من جانب الاعبين عامر ذيب واحمد هايل وغير جاهز ولم يلعب مع فريقه منذ فتره وثائر البواب اجهز منه بدنيا وتكتيكين
  • »المدرب والحماس (محمد احمد خميس)

    السبت 17 آب / أغسطس 2013.
    مع احترامي وتقديري الشدبد فان الكابتن حسام ليس رجل هذه المرحلة، لان مدرب هذه المرحلة يجب ان يكون المدرب على دراية بالمنتخبات الاسيوية وعمل في المنطقة الاسيوية ، لانني من متابعي الكابتن حسام حسن وشقيقه وعلى حد علمي لم يعمل كمدرب او يلعب في المنطقة الاسيوية
  • »النقد البناء لمنتخب النشامى (عـــدي الدروع الــــدعجة)

    السبت 17 آب / أغسطس 2013.
    الأداء السئ الذي ظهر عليـــــــه منتخبنـــــــــــا بسبــــــــــب ؟
    اللياقة البدنيـــة المنخفضة عند بعض الاعبين أمثـــال الصيفي وعامر ذيب وبني ياســـــين !!
    - عدم وجود الترابط بين الخطوط ودفاع MAN TO MAN الذي سبب المشاكل ...
    -عدم وجود صانع ألعاب حقيقي للمهاجم و التشتيت الغير المبرر من الاعبين حيث البدء من عداء 400 M أحمد هايل بالسباق عـــــــلى الكرة ( أصبحت ظاهرة ) !
    - عدم توظيف الاعبين بطريقة سليمة في المباراة وذلك في مركز الصيفي وعدوس

    * نتمنى التوفيق للمنتخب أمام اوزبكستان ويقدم لنا الوجه الحقيقي للنشامى ...
  • »الوهادنة (زهران الشقيؤات)

    الجمعة 16 آب / أغسطس 2013.
    حسام روح روح احسن الك الله يستر ع البطل مصعب اللحام الي بيض وجوهنا ولازم يرجع حمزة الدردور والا رح نطلع من التصفيات