إربد: سكان بلدة هام يطالبون باستحداث مركز اقتراع في بلدتهم

تم نشره في الثلاثاء 13 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - طالب ناخبون ومرشحون من بلدة هام التابعة لبلدية غرب إربد باستحداث مركز اقتراع في بلدتهم لوجود أعداد كبيرة من الناخبين والناخبات تزيد على 1200 صوت، وذلك لبعد مراكز الاقتراع المحددة في بلدة ناطفة أكثر من 1700 متر.
وقالوا إن إيجاد مركز اقتراع سيسهل ممارسة الناخبين لحقهم الانتخابي ويخفف من ضغط الإقبال على مراكز الانتخاب الأخرى، لافتين إلى أن الذهاب إلى مراكز الاقتراع في بلدة ناطفة سيأخذ منهم وقتا وجهدا إضافيين.
وأشار محمد التميمي الى أن سكان البلدة فوجئوا بخلو منطقتهم من مركز اقتراع، وإنهم كانوا يعتقدون بتخصيص مركز اقتراع في البلدة كما هو في الانتخابات السابقة.
وأشار رئيس لجنة الانتخابات لمنطقة غرب إربد أديب عساف، إلى أن توزيع الناخبين في منطقة غرب إربد على صناديق الاقتراع المحددة في المنطقة تم وفق كشوفات معدة من قبل دائرة الأحوال المدنية التي سلمتها للجنة.
ولفت إلى أن منطقة هام وناطفة خصص لهما عضو واحد في بلدية غرب إربد رغم أن جميع أسماء الناخبين تم إدراجها في كشف واحد، في الوقت الذي تم تخصيص صندوقين للاقتراع واحد للذكور وآخر للإناث في بلدة ناطفة فقط، مؤكدا أنه كان الأجدى بسكان بلدة هام الاعتراض مسبقا لحل المشكلة كما حدث في مناطق أخرى في غرب إربد.
وقال العساف إنه خاطب الجهات المعنية المتمثلة بوزارة البلديات والأحوال المدينة من أجل تخصيص صندوق في بلدة هام بعد أن تم تقديم استدعاء من قبل سكان المنطقة وبانتظار الرد ما إذا كان هناك إمكانية لاستحداث صندوق.
وقال محافظ إربد خالد ابو زيد انه تم مخاطبة الجهات المعنية من اجل استحداث صناديق اقتراع في بلدة هام، آملا الموافقة من اجل اتاحة الفرصة للجميع للمشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة دون اي عوائق.
وتضم بلدية غرب اربد مناطق (كفريوبا، بيت يافا، سوم ، زحر، دوقرا، ججين، كفررحتا، جمحا، ناطفة، وهام)  يقطنها قرابة 50 ألف نسمة.
وينتخب سكان بلدية غرب إربد 8 أعضاء وآخر للرئيس، إضافة الى 3 أعضاء لحساب الكوتا.
وتأسست بلدية غرب إربد في العام 2001، وتضم 6 بلديات سابقة و4 مجالس قروية، ومركزها في كفريوبا، وهي تتبع إدارياً للواء قصبة إربد، ومساحة الـ10 مناطق 80 كيلومتراً مربعاً، منظم منها 20 كيلومتراً، ويبلغ عدد السكان نحو 45 ألف نسمة، وهي ليست وحدة إدارية منفصلة.

[email protected]

التعليق