نصائح تقي من مشكلات الجهاز الهضمي

تم نشره في الأربعاء 7 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • يجب إبعاد الأطفال عن تناول الكثيرمن السكريات والشيبس والطعام السريع - (أرشيفية)

عمان-الغد- بعد انتهاء شهر رمضان، يأتي عيد الفطر حاملا معه الفرح والحلوى والملابس الجديدة وضحكات الأطفال، فتبدأ تلك الممارسات الخاطئة التي يقوم بها البعض والتي تسبب أحيانا مفاجآت غير سارة، تنغص فرحة العيد وتجعله مؤلما.
وحتى لا تتحول فرحة العيد إلى ألم وأمراض تعكر صفوه، تشير اختصاصية التغذية ربى العباسي إلى التغيرات الجذرية التي تطرأ على طريقة تناول الطعام، فبعد شهر كامل من الصيام النهاري، يصبح طعام العيد عبئا كبيرا على المعدة والأمعاء، خصوصا إذا لم يتنبه الإنسان إلى أهمية التوازن والتدرج في العودة إلى نظام الطعام النهاري.
وتفادياً للمشاكل التي قد تطرأ، تلفت العباسي إلى مجموعة من النصائح التي تساعد على عدم تعرض الشخص إلى الأمراض الهضمية؛ ومنها:
- التخفيف من تناول السكريات والأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة، خصوصاً في الصباح؛ لأنّها غنيّة بالسكر والدهون والنشويات ويمكن أن تشكل استنفاراً للمعدة الحساسة.
- تناول المشروبات المقدمة خالية من السكر، وإن أصر المضيف على تناولك للحلويات خذ كمية قليلة وتناولها فيما بعد.
- شرب الماء بوفرة خلال العيد؛ فهو يساعد على تليين المعدة والابتعاد عن المشروبات الغازيّة، فهذه المشروبات تزيد من امتلاء البطن وتكوين الغازات.
- الحرص على تغيير النظام الغذائي بعد رمضان بشكل تدريجي والبدء بتناول كمية قليلة من الطعام خلال العيد والأيام الأولى التي تلي رمضان وذلك لتعويد المعدة تدريجياً على استقبال الطعام الصباحي؛ ويفضل تناول الوجبات الصغيرة المتقطعة، التي تمنع إرباك المعدة، خصوصاً إن قمت منذ اليوم الأول للعيد بتنظيم مواقيت تناول الطعام.
- إبعاد الأطفال عن تناول السكريات والشيبس والطعام السريع والمقالي، فهذا الطعام غير صحي ويسبب لهم العديد من التلبكات والمتاعب.
- الابتعاد عن تناول الأطعمة المقليّة، والصلصات الحارّة في عيد الفطر؛ إذ تسبب عسر الهضم، خصوصا وأن المعدة تكون غير مستعدة بعد لهضمها.
وتردف العباسي إلى أنه ورغم أن العيد من أجمل المناسبات التي تتم فيها الزيارات الاجتماعية، إلا أن اختلاط الأطفال مع الآخرين قد يعرضهم للإصابة بالأمراض التنفسية المعدية، لذا ينصح الأهل الذين لديهم طفل مصاب بأحد تلك الأمراض أن يخففوا من اختلاطه مع الآخرين لحمايته من العدوى.
وتنصح العباسي أيضا بالاهتمام بمراقبة الأطفال في العيد ومنعهم من شراء الأطعمة المكشوفة من الباعة المتجولين وكذلك مراقبة الألعاب التي يشترونها التي قد تحتوي على قطع صغيرة قد تدخل إلى المجرى التنفسي خلال اللعب وتسبب الاختناق.

التعليق