دراسة: 5 آلاف عامل سوري في المفرق

تم نشره في الخميس 25 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون يسيرون في أحد شوارع مخيم الزعتري بالمفرق - (تصوير: محمد أبو غوش)

 حسين الزيود

المفرق– كشفت دراسة تقديرية أجرتها مديرية العمل في محافظة المفرق، أن حجم العمالة السورية في المفرق تقدر بزهاء 5 آلاف عامل، وفق مدير مديرية عمل المفرق عبد الحميد الحراحشة.
وأشار الحراحشة إلى أن الأيدي العاملة من اللاجئين السوريين تعمل في مختلف القطاعات المنتشرة في المحافظة مثل  الزراعة والمحال التجارية والمطاعم ومحال الألبسة، لافتا إلى أن العمالة السورية لا تتوقف على البالغين فقط، حيث كشفت الجولات التفتيشية وجود أعداد من الأطفال السوريين في سوق العمل.
وأوضح أن حالات الضبط التي نفذتها مديرية العمل من قبل كوادر التفتيش على المخالفات العمالية بينت أن 90 % من حالات عمالة الأطفال المخالفة التي تم ضبطها قبل بدء العطلة الصيفية كانت تتم لفئة الأطفال من اللاجئين السوريين.
إلى ذلك قال الحراحشة إن المديرية نسبت لوزير العمل بإغلاق ست مؤسسات صناعية وتجارية، نظرا لارتكابها مخالفات تتعلق بتشغيل عاملين من اللاجئين السوريين بطرق تخالف الأنظمة والقوانين ومن دون تصاريح العمل المطلوبة، لافتا إلى أن معظم المخالفات التي ترتكب حاليا من قبل المنشآت الصناعية والتجارية تتعلق بتشغيل العمالة السورية.

التعليق