"رمضان في أندونيسيا": مخاوف من تهديدات إسلاميين متشددين بمهاجمة الحانات

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

جاكرتا- بدأ شهر رمضان امس في عدد من الدول الاسيوية على وقع مختلف بدءا من دعوات من الاسلاميين المتشددين في اندونيسيا بمهاجمة الحانات والملاهي الليلية، الى انفجار عبوة في افغانستان فيما تم تشديد الاجراءات الامنية في اقسام من جنوب الفليبين بعد مواجهات دامية مع متمردين مسلمين.
وفي أندونيسيا، اكبر بلد اسلامي من حيث عدد السكان، توعد اسلاميون متشددون بمهاجمة الحانات والملاهي الليلية "الاثمة" في أول أيام الصوم.
وتسود مخاوف من ان يكون الوضع اسوأ هذه السنة بعد تزايد الهجمات ضد الأقليات الدينية في الاونة الاخيرة.
ويقول بعض المعلقين ان المتطرفين مثل جبهة المدافعين عن الاسلام تشجعوا بسبب فشل الحكومة في ملاحقتهم ومنع مثل هذه الهجمات.
وفي الايام الماضية اشارت تقارير الى ان جبهة المدافعين عن الإسلام بدأت بمثل هذه المداهمات، بعد ان نجحت مؤخرا في إلغاء حفل للمغنية ليدي غاغا اعتبرته "اثما من فعل الشيطان".
وقال حبيب ادروس القادري احد قياديي جبهة المدافعين عن الإسلام، الجمعية التي تعتبر نفسها حارسة القيم الاسلامية "سنتخذ اجراءات حازمة ضد تناول الكحول ورقص التعري والدعارة".
وقام القادري ومجموعة من انصاره ومقرهم في ديبوك، بضاحية جاكرتا، نهاية الاسبوع الماضي بعملية وقائية ضبطوا خلالها زجاجات من الكحول من على رفوف المحلات التجارية قبل اتلافها.
واعلن حبيب سليم الاتاس مسؤول فرع جبهة المدافعين عن الإسلام، في جاكرتا لفرانس برس ان خمسين من عناصره مستعدون للقيام يوميا بعمليات تفتيش العديد من الحانات وقاعات "التدليك" وغيرها من الملاهي الليلية في جاكرتا.
وقال "سنرسل فرقنا المتكونة من عنصرين او ثلاثة، بزي مدني للتجسس على هذه الانشطة الاثمة مثل استهلاك الكحول خلال شهر رمضان الكريم".
واضاف "لن نتردد في شن هجماتنا اذا راينا ان الشرطة والسلطات لا تقوم بواجبها كما ينبغي".
واستهلاك الكحول في جاكرتا مرخص له لكنه يخضع لقوانين صارمة وخصوصا خلال رمضان، ويجب على محلات بيع الكحول الحصول على تراخيص لكن العديد منها تبيع الكحول من دونها.
وتفاديا لإثارة غضب الإسلاميين اعتادت تلك المحلات على بيع الكحول في اكواب الشاي، وحجب واجهات الحانات كي لا يرى المارة ما في داخلها.
وقامت السلطات بحملة لكي تثبت بانها تكافح المبيعات غير المشروعة للكحول.
وفي نهاية الاسبوع قامت شرطة جاكرتا بإتلاف آلاف زجاجات الكحول التي تباع في محلات غير مرخص لها كما اتلفت اقراص "دي في دي" إباحية.
وتزامن حلول شهر رمضان مع اعمال عنف في افغانستان حيث قتل ثلاثة مدنيين واصيب اثنان اخران في انفجار قنبلة زرعها متمردو طالبان على جانب الطريق في ولاية هلمند جنوب البلاد.
واعلنت وزارة الداخلية ان حوالى 24 متمردا قتلوا في عمليات في مختلف انحاء البلاد في الساعات الـ24 الماضية.
وفي الفليبين التي تعد غالبية كاثوليكية شددت الاجراءات الامنية مع بدء شهر رمضان في الجنوب الذي تقيم فيه غالبية مسلمة بعد نهاية الاسبوع التي شهدت اشتباكات بين قوات الامن ومتمردين اسلاميين خلفت ثمانية قتلى.
وقبل بدء رمضان امرت السلطات بوقف العمليات العسكرية ضد مجموعة متمردين تسعى الى عرقلة مفاوضات السلام بين أكبر مجموعة مسلحة مسلمة في البلاد ومانيلا. - (ا ف ب)

التعليق