"الحارس الوحيد" يخيب الآمال في دور العرض

تم نشره في الأربعاء 10 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • مشهد من فيلم "الحارس الوحيد" - (أرشيفية)

لوس أنجلوس- خيب فيلم "الحارس الوحيد" الذي أسهمت شركة "والت ديزني" في إنتاجه الآمال في دور العرض الأميركية؛ إذ قد يتكبد منتجوه خسائر بقيمة 150 مليون دولار.
وحقق الفيلم، الذي يقوم ببطولته جوني ديب، خلال عطلة نهاية الأسبوع، 29.4 مليون دولار (48.9 مليون دولار بعد مرور 5 أيام على عرضه)، ما يعد خسارة كبيرة. وتكلف إنتاج الفيلم 250 مليون دولار تضاف إليها نفقات الترويج في جميع أنحاء العالم والتي تقدر بـ175 مليون دولار، وفقا لبيانات "هوليوود ريبورتر".
وتشير تقديرات الخبراء إلى أن خسائر ديزني، التي أسهمت في إنتاج الفيلم مع شركة "ريتش روس" صاحبة سلسلة أفلام "قراصنة الكاريبي"، قد تتراوح بين 100 و150 مليون دولار.
ويعيد هذا الموقف إلى الأذهان الخسارة التي تكبدتها شركة "ديزني" العام الماضي بقيمة 200 مليون دولار من خلال فيلم "جون كارتر"، الذي بلغت ميزانيته 350 مليون دولار.
يضاف إلى هذا الانتقادات التي وجهها الناقدون الأميركيون للفيلم، ما قد ينبئ بأنه لن يكون قادرا على تقليص الخسائر بدرجة كبيرة.
وخطف إخفاق الفيلم الأضواء من النجاح المبهر الذي حققه الجزء الثاني من فيلم "Despicable me" أو "أنا الحقير"، الذي حقق في أول أسابيع عرضه 82.5 مليون دولار (142.1 مليون دولار بعد مرور 5 أيام على عرضه).
وتفوق "أنا الحقير2" على الجزء الأول من الفيلم، الذي حقق في عرضه الأول العام 2010 أكثر من 56.4 مليون دولار.
وفي المركز الثالث، جاء فيلم "The Heat" أو "الحرارة"، بعد أن حقق 25 مليون دولار.
وتراجع فيلم "Monsters University" أو "جامعة الوحوش" إلى المركز الرابع بعد أن حقق 19.5 مليون دولار، متفوقا على "World War Z" أو "حرب العالم زد" الذي حقق 18.2 مليون دولار في المركز الخامس. وبهذا تتجاوز إيرادات "جامعة الوحوش" بدور العرض الأميركية 215 مليون دولار، فيما بلغت إيرادات "حرب العالم زد" نحو 160 مليون دولار.-(إفي)

التعليق