قصف عنيف للجيش السوري يهز مساكن على الحدود الشمالية بالمفرق

تم نشره في الأحد 30 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

إسلام مشاقبة

المفرق – هزّ دوي انفجارات عنيفة إثر القصف العنيف من قبل القوات النظامية السورية على المناطق القريبة من الحدود الأردنية بعد منتصف ليلة أول من أمس إلى اهتزاز المنازل في البلدات الاردنية المحاذية للحدود الشمالية، خاصة في منطقة حدود جابر، بحسب ما أفاد سكان لـ"الغد".
  وقال سكان مناطق جابر السرحان وسما السرحان إن الكثير منهم التزموا منازلهم، فيما خرجت أعداد إلى الشوارع خوفا من سقوط مساكنهم بسبب عنف الانفجارات.
 وأفاد أحد السكان وهو عبدالكريم السرحان بأنهم شاهدوا الطائرات السورية بأم أعينهم في الأجواء السورية وهي تقصف المناطق السورية الحدودية القريبة، وكذلك ألسنة اللهب تتصاعد بعد كل انفجار، فيما اشار سكان آخرون الى انهم تركوا منازلهم خوفاً من وصول القذائف اليها.
وأكد مصدر طبي أن مستشفى المفرق الحكومي شهد اتصالات مكثفة من قبل مسؤولين ومواطنين للاطمئنان على الوضع وعدم وقوع مصابين على الجانب الاردني، كما تلقت الشرطة والدفاع المدني اتصالات عديدة بعد سماع دوي الانفجارات.
 الى ذلك، أكد المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود عدم دخول أي لاجئ إلى الأراضي الأردنية عبر الشيك الحدودي ليوم أمس.
وبين الحمود أنه لم تكن هناك أي كفالات مغادرة المخيم او موافقات على العودة طواعية لسورية، موضحا أن أيام العطل لا تشهد في الغالب عمليات تكفيل للاجئين السوريين أو العودة الطوعية إلى سورية.
إلى ذلك، قال مدير العلاقات العامة في الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية محمد الكيلاني إن الهيئة فتحت أبواب التبرعات للطرود الرمضانية منذ أسبوعين، مشيرا إلى أن الطرد الرمضاني يتكون من مواد تموينية بقيمة 15 دينارا.

local@alghad.jo

التعليق