"المعلمين" تدعم اجراءات "التربية" للحد من المظاهر السلبية في امتحان "التوجيهي"

تم نشره في الأحد 23 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان- أعلنت نقابة المعلمين الأردنيين عن دعمها لجهود وزارة التربية والتعليم الرامية إلى الحد من الظواهر السلبية التي شهدها امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، مثمنة الاجراءات التي اتخذتها الوزارة لضمان العدالة بين الطلاب.
وبينت النقابة في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه أمس على لسان نائب النقيب حسام مشة انها عقدت سلسلة من الاجتماعات مع الوزارة والجهات ذات العلاقة بغرض الحفاظ على مكتسبات هذه المرحلة المهمة في حياة الطلاب، لافتة إلى الأهمية المتعاظمة التي يحظى بها امتحان التوجيهي. وأكدت أنه ساءها ما شاب الامتحان من اعتداءات على مراقبي القاعات فضلا عن حالات الغش ما استدعى إلى عقد سلسلة من الاجتماعات مع الأطراف ذات العلاقة وأهمها وزارة التربية والتعليم للتباحث في الموضوع.
وأوضحت النقابة أن الوزارة سارعت إلى اتخاذ الإجراءات التي من شأنها الحد من ظاهرتي الغش والاعتداء على مراقبي القاعات ما ساهم في تحسين سير الامتحان خلال الأيام القليلة المنقضية، متمنية استمرار هذه الإجراءات حتى نهاية الامتحانات.
وأعلنت النقابة عن دعمها لهذه الجهود، مؤكدة أنها لن تألو جهدا في تقديم ما يلزم من خطوات وإجراءات لمساعدة الوزارة والجهات كافة على الاضطلاع بدورها على أحسن وجه وأفضل طريقة.
ودعت النقابة الطلبة الذين هم ركيزة أساسية وحيوية في العملية التعليمية إلى المثابرة والجد والاجتهاد وتقبل النتيجة برضا تام، داعية أولياء الأمور إلى أن يكونوا شريكا أساسيا في عملية تطوير امتحان الثانوية العامة الذي يعتبر امتحانا وطنيا وحدثا مهما من خلال غرس القيم المثلى في نفوس أبنائهم وتعزيز مفهوم العدالة لديهم وتقبل النتيجة بروح إيجابية.

التعليق