دي روسي منزعج من الافتراءات في روما

تم نشره في الأربعاء 19 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

روما - أشار لاعب الوسط الدولي الإيطالي دانييلي دي روسي إلى انه سئم الحياة في ناديه روما، بسبب حملة الافتراءات التي تطاله من قلب فريق العاصمة.
وقال دي روسي المشارك راهنا مع منتخب بلاده في كأس القارات لكرة القدم، في تصريحات إعلامية: "عندما ألعب مع المنتخب الوطني، لا أعتبر نجما إنما لاعبا مهما. أما في روما، فيجب أن أكون حذرا بتحركاتي واقوالي. حصلت افتراءات مخزية بحقي. هناك أكاذيب كثيرة في روما".
وتابع: "لا أدري من أين تأتي، لكني تعلمت التأقلم معها. لا يزعجني فقط عدم التأهل إلى المسابقات الأوروبية. لقد ترددت إشاعات كثيرة في الماضي، ويجب أن تنفيها. لا أقول ان هذا يؤثر على أدائي. أرفض فكرة أني ألعب جيدا مع المنتخب وليس مع روما، أحضر للفريقين بالقدر عينه".
ويحمل دي روسي (29 عاما) ألوان روما منذ 2001 وخاض 87 مباراة مع منتخب ايطاليا.
ويتردد أن دي روسي مطارد من أندية مانشستر سيتي الانجليزي وريال مدريد الاسباني وباريس سان جرمان الفرنسي، وأن مشواره سيتوقف مع "جيالوروسي" الذي استقدم منذ أيام المدرب الفرنسي رودي غارسيا ليشرف عليه. -(أ ف ب)

التعليق