مقتل ثلاثة جنود أميركيين في افغانستان

تم نشره في الأحد 9 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

كابول - قتل جندي في الجيش الافغاني أمس ثلاثة جنود أميركيين في قوات الحلف الاطلسي بعد مشادة شرق افغانستان قبل ان يقتل بدوره، وفق ما أعلنت عدة مصادر رسمية في أفغانستان.
واوضحت حكومة ولاية بكتيكا حيث وقع الحادث ان الجريمة جاءت اثر مشادة بين الجندي الأفغاني وجندي أميركي في اقليم خير كوت.
واضافت الحكومة ان الأفغاني اطلق عندها النار على الأميركيين فقتل ثلاثة واصاب ثلاثة آخرين قبل ان يقتل بدوره.
وتابع البيان الرسمي "وفق معلوماتنا الاولية، حصل اطلاق النار بعد مشادة والجندي (الافغاني) ليس له أي صلة بالمعارضة" في اشارة الى حركة طالبان.
وكان متحدث باسم قوات الاطلسي في افغانستان قال في وقت سابق ان "ثلاثة عناصر من قوات الاطلسي في افغانستان قتلوا بعد اطلاق رجل يرتدي زي جندي في الجيش الافغاني النار عليهم".
ولاحقا، اوضح مسؤولون عسكريون في كابول ان الجنود الثلاثة القتلى أميركيون. وقتل عشرات من جنود قوة الاطلسي بايدي عناصر من القوات الافغانية او رجال يرتدون زي القوات الافغانية، في السنوات الاخيرة اغلبها اثر خلافات شخصية.
وأمس قتل جندي ايطالي واصيب ثلاثة بجروح حين القى رجل قنبلة يدوية على عربتهم المصفحة.
وشن مقاتلو طالبان "هجوم الربيع" نهاية نيسان(ابريل) في وقت يتعين على القوات الافغانية تسلم المسؤولية الامنية في البلاد من الحلف الاطلسي لمواجهة هجمات المتمردين.
وطرد طالبان من الحكم في نهاية 2001 على يد تحالف دولي قادته الولايات المتحدة وهم يخوضون منذ ذلك التاريخ تمردا ضد حكومة كابول وحليفتها قوة ايساف الاطلسية.
وحذر المتمردون الاسلاميون من ان عددا كبيرا من الهجمات الانتحارية والهجمات بايدي جنود افغان ستتم ضد قوات الاطلسي بهدف تكبيدها اكثر ما يمكن من الخسائر.-(ا ف ب)

التعليق