توقيف ضابط إسرائيلي سابق في إيطاليا بتهمة الاتجار بالأعضاء

تم نشره في السبت 8 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

روما  - أوقفت السلطات الايطالية في مطار روما  ضابطا إسرائيليا سابقا في السابعة والسبعين من عمره، متورطا في تجارة الاعضاء البشرية على مستوى دولي، وهو مطلوب منذ تشرين الاول(اكتوبر) من العام 2010.
وقد تعرف رجلان من الامن على هذا الضابط السابق الذي يدعى جيداليا توبر.
وقال متحدث باسم الشرطة في المطار "لقد اوقفناه وهو مطلوب بموجب بمذكرة توقيف"، وهو محكوم عليه بالسجن المؤبد في إسرائيل. وكان هذا الضابط الإسرائيلي السابق المقيم في البرازيل قد اوقف في العام 2010 بتهمة الاتجار بالأعضاء البشرية. وهو يعد العقل المدبر لشبكة اتجار بالاعضاء تنشط بين إسرائيل والبرازيل. وتعمد شبكته الى اغراء اشخاص يعيشون في حال من الفقر المدقع في الاحياء المهمشة في البرازيل، بمبالغ تراوح بين ثلاثة الاف دولار وعشرة آلاف مقابل استئصال رئاتهم، وتباع هذه الاعضاء بعد ذلك في جنوب افريقيا لمرضى اسرائيليين حصرا.-(ا ف ب)

التعليق