القطامين: العمالة الوافدة واللاجئون السوريون يزاحمون العمالة المحلية

تم نشره في الثلاثاء 21 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عمان - بحث وزير العمل ووزير النقل الدكتور نضال القطامين مع مديرة المكتب الاقليمي للدول العربية التابع لمنظمة العمل الدولية في بيروت ندى الناشف مجالات التعاون المشترك في المجالات العمالية.
كما بحثا في لقائهما أمس التعاون لرفع قدرات المؤسسات العاملة في الرعاية والاشراف على ادارة قطاع العمل.
ونوه بالدكتور القطامين بالدور الذي تضطلع به المملكة في انجاح مؤتمر العمل الدولي المقرر عقده في الخامس من شهر حزيران (يونيو) المقبل والذي يترأس الاردن دورته العادية.
واشار الى أثر العمالة الوافدة على نظيرتها الاردنية في سوق العمل والدور الذي تقوم به الوزارة لتنظيم سوق العمل المحلي وتوفير فرص العمل للباحثين الاردنيين.
وقال ان العمالة الوافدة تزاحم العمالة الاردنية في مختلف القطاعات الى جانب التحديات التي فرضتها الاعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين في مختلف المرافق الخدمية ما يتطلب مساعدة المجتمع الدولي للاردن لتمكينه من تجاوز الاثار السلبية التي يواجهها وتزداد حدتها يوما بعد يوم.
وأكدت الناشف أهمية التعاون بين الاردن ومنظمة العمل الدولية، مثمنة الدور الذي يلعبه في استقبال اللاجئين السوريين رغم الصعوبات والتحديات الاقتصادية التي يواجهها. ودعت الناشف جميع الاطراف الفاعلة في المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياتهم تجاه الاردن ومساعدته لإكمال واجباته الانسانية تجاه اللاجئين السوريين.-(بترا)

التعليق