إصابة شخص خلال اشتباك بين مؤيدين ومناهضين للنظام السوري بإربد

تم نشره في الاثنين 20 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - أصيب شخص قبل أن تتدخل قوات الشرطة والدرك لفض اشتباك محدود بين مؤيدي النظام السوري ومناهضين له، خلال تجمعهم أمام مجمع النقابات المهنية في إربد مساء أمس.
وشكلت قوات الدرك حاجزا بشريا فصل بين الطرفين، فيما اضطر القائمون على المهرجان الخطابي لتنفيذ فعاليتهم بمحيط المجمع بعد أن رفض القائمون على المجمع استضافتهم لإقامة المهرجان.
وكان من المقرر أن يتحدث في المهرجان النائب حسن عجاج عبيدات، منصور مراد، إبراهيم علوش، جورج حدادين، الشيخ محمد البلبيسي وجاد الله أبو غزالة.
وأكد احد منظمي المهرجان النائب السابق صلاح الزعبي أن المهرجان كان بعنوان "التواجد الأميركي على الأراضي الأردنية" وليس دعما للنظام السوري، مشيرا إلى أن العديد من المدعوين شاركوا في المهرجان الذي تم تنفيذه بالقرب من مجمع النقابات بعد منعهم من استخدام صالة المجمع بالرغم من الحجز المسبق.
وكانت أجواء من الترقب والتوتر سادت قبيل المهرجان الذي كان مقررا إقامته عند الساعة السابعة مساء أمس، حيث سبقه اعتصام مفتوح في الساعة الخامسة من مساء ذات اليوم بالقرب من مجمع النقابات، استنكاراً للمهرجان الذي قالوا إنه "استفزاز سافر وخطير لمشاعر المسلمين في الأردن".
وكانت مشاجرة وقعت بين أنصار للنظام السوري وآخرين مؤيدين للثورة، أثناء انعقاد ندوة حول الوضع السوري في مجمع النقابات المهنية بإربد في 10 نيسان (ابريل) الماضي.
وأسفرت المشاجرة عن إصابة مؤيدين للنظام السوري بجروح وصفت ما بين المتوسطة والخطيرة، واعتقلت الأجهزة الأمنية على إثرها 13 لاجئاً سورياً.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق