30 شخصا أمام محكمة أمن الدولة بتهم محاولة الالتحاق بـ"جبهة النصرة"

مقتل ثلاثة سلفيين أردنيين في درعا

تم نشره في الأحد 19 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • مقاتلون ضد النظام السوري في مدينة درعا أول من أمس -(رويترز)

موفق كمال

عمان - أعلن القيادي في التيار السلفي محمد الشلبي الملقب (أبو سياف)، "عن مقتل ثلاثة من منتسبي التيار أول من أمس، وذلك أثناء عملية مسلحة في مدينة درعا السورية، ضد قوات النظام السوري".
وبحسب أبو سياف؛ فإن أحد القتلى هو محمد مصطفى قريش، فيما لم يعرف التنظيم أي تفصيلات عن مصير الاثنين الآخرين، لكنه يرجح مقتلهما أيضا وسيدفنان في سورية.
ولم يكشف أبو سياف تفاصيل العملية المسلحة التي نفذها مقاتلو التيار، فيما يقاتل الى جانب قريش؛ اثنان من أشقائه المنتمين للتيار.
ومنذ بداية الأزمة السورية؛ قتل أكثر من 40 سلفيا أردنيا من بين 500، تسللوا للمشاركة في المواجهات الدائرة هناك بين النظام السوري وقوى معارضة مسلحة.
وتشير الأخبار الواردة من هناك، إلى أن متطوعين من مختلف المناطق السورية، انضموا لمقاتلي التيار، في المواقع التي ينتشرون فيها.
الى ذلك؛ يحاكم أمام محكمة أمن الدولة حاليا، نحو 30 شخصا في قضايا ثلاثة تنظيمات منفصلة، تتبع جميعها للتيار السلفي، بتهم محاولة الالتحاق بجبهة نصرة أهل الشام في سورية.
كما أسند إلى المتهمين القيام بأعمال لم تجزها الحكومة، من شأنها تعريض المملكة لخطر أعمال عدائية، بالإضافة الى 14 قضية أمنية وإرهابية تتعامل معها المحكمة، جراء الأحداث في سورية.
كما سبق وأن ضبطت القوات المسلحة متسللين غير شرعيين عبر الحدود مع سورية، يذهب معظمهم للمشاركة في القتال ضد النظام السوري، وينتمون للتيار السلفي.

[email protected]

التعليق