البدء بمحاكمة "سلفي" متهم بتصنيع قنبلة لتفجيرها بمكان يتردد عليه "عبدة الشيطان"

تم نشره في الثلاثاء 7 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - شرعت محكمة أمن الدولة أمس بمحاكمة أحد منتسبي التيار السلفي الجهادي، والذي "ضبط بحوزته قنبلة متفجرة وسامة بذات الوقت، كان ينوي زرعها في أحد الأماكن بمنطقة عبدون في عمان، والذي يتردد عليها (عبدة الشيطان) ويمارسون معتقداتهم هناك"، وفق لائحة الاتهام.
المتهم (22 عاما) "كان يراسل عبر الإنترنت مواقع جهادية أو تكفيرية، بعد أن أبلغهم نيته تفجير بعض الأماكن التي يتردد عليها (عبدة الشيطان)، حيث علموه كيفية تصنيع قنبلة لتنفيذ العملية على أن يقوم بتجربتها قبل تفجيرها"، وفق لائحة الاتهام.
وأسندت نيابة أمن الدولة للمتهم ثلاث تهم هي: "حيازة مواد ملتهبة سامة ومتفجرة لاستخدامها على وجه غير مشروع، حيازة سلاح أوتوماتيكي على وجه غير مشروع، والقيام بأعمال إرهابية".
ووفق اللائحة، فإن المتهم "كان قد راقب بعض الأماكن التي يعتقد أن (عبدة الشيطان) يرتادونها تمهيدا لاختيار أحدها وتفجيره".
وأكد أحد شهود النيابة أمام المحكمة أنه بتفريغ أجهزة الكمبيوتر وشريحة الخلوي العائدة للمتهم، "تم ضبط وجود مراسلات تتعلق بإخباره لأشخاص مقيمين خارج المملكة ممن يتواصلون على المواقع الجهادية، كان قد أبلغهم أنه ينوي تفجير أحد الأماكن الذي يرتادها (عبدة الشيطان)، وثبت ذلك أيضا من خلال شريحة هاتفه الخلوي".
وقال "إن القنبلة التي كانت معدة وجاهزة للتفجير وضبطت في منزل المتهم، تحتوي على مواد سامة وحساسة وحارقة وتشبه إلى حد كبير قنابل النابالم".
وقررت المحكمة، التي عقدت بالهيئة المدنية برئاسة القاضي أحمد القطارنة وعضوية القاضيين أحمد العمري ومخلد الرقاد، تأجيل الجلسة الى موعد آخر لمواصلة الاستماع لشهود النيابة.
وكانت مجموعات ممن يطلق عليهم (عبدة الشيطان) أقاموا حفلة بمناسبة عيد الهالوين بمنطقة عبدون في مطلع شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق