السرور يبحث أوضاع المنطقة مع السفيرين الروسي والأسترالي

تم نشره في الثلاثاء 30 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس النواب سعد هايل السرور في مكتبه أمس مع سفير روسيا الاتحادية ألكسندر كالوغين والسفيرة الأسترالية هايدي فينامور كلا على حدة العلاقات الثنائية بين الأردن وبلديهما في مختلف المجالات وسبل تطويرها وتنميتها.
كما بحث معهما الأوضاع السائدة في منطقة الشرق الأوسط خاصة تطورات الأزمة السورية واللاجئين السوريين والجهود المبذولة لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس وعودة وتعويض اللاجئين.
وأكد السرور ضرورة إيجاد حل سياسي سلمي للأزمة السورية يوقف نزيف الدماء ويحافظ على وحدة سورية أرضا وشعبا ويعيد الأمن والاستقرار إليها.
ولفت إلى أن الأردن استقبل نحو مليون لاجئ سوري جراء الوضع المتأزم هناك ما شكل ضغطا هائلا على الموارد المحدودة في المملكة، وأدى إلى تحميل الأردن اعباء إضافية، داعيا المجتمع الدولي الى القيام بمسؤولياته القانونية والإنسانية لدعم جهود الإغاثة ومساعدة الأردن لتمكينه من القيام بدوره إزاء اللاجئين السوريين الذين تتزايد أعدادهم يوميا.
من جانبه، قدر كالوغين الجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة لتحقيق الإصلاح في الأردن وتطوير الحياة السياسية، مثمنا مواقف الأردن حيال مختلف قضايا المنطقة الرامية لتحقيق السلام والأمن والاستقرار.
بدورها، أعربت فينامور عن حرص بلادها على تنمية وتعزيز علاقاتها مع الأردن خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.
وأشادت بالجهود الإصلاحية التي يقودها جلالة الملك وبالدور الذي يضطلع به الأردن بقيادة جلالته إزاء مختلف قضايا الشرق الأوسط وخاصة في رعاية واستقبال اللاجئين ودعم فرص تحقيق السلام في المنطقة. -(بترا)

التعليق