إطلاق صالون وادي الطواحين الثقافي في عجلون

تم نشره في الاثنين 29 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - أكد الكاتب الصحفي والأديب رمزي الغزوي أن صالون وادي الطواحين الثقافي منتدى ينأى بنفسه عن أي اصطفافات سياسية، أو فئوية، ويسعى إلى الحوار، وتقبل الآخر، ليدمج المجتمع بفعل ثقافي أصيل.
وقال خلال حفل إطلاق الصالون ضمن فعاليات عجلون مدينة الثقافة الأردنية في مركز شابات عجلون بحضور مدير ثقافة عجلون سامر فريحات وعدد كبير من المثقفين والمهتمين، إنه يتنقل ليس في حوض وادي الطواحين فقط، بل في المحافظة كلها، مؤكدا أن الثقافة ليست فعلاً نخبوياً، أو برجاً عاجياً، بل هي نسيجُنا المتينُ، ولُحمتنا القوية، ومهمتنا جميعا تكريس هذا الفعل، ليغدو طبيعياً عادياً، يعيشه الناس بكل سلاسة في دواوينهم، وبيوتهم، ومضافاتهم، وساحاتهم، وشوارعهم، وفضاءاتهم المفتوحة.
وقال النائب الأسبق الدكتور أحمد عناب في كلمة له خلال حفل الافتتاح إن صالون وادي الطواحين الثقافي فكرة جميلة رائدة ستحيي في نفوسنا ذكريات الآباء والأجداد والطفولة، مرحبا بفكرة تأسيس هذا الصالون الثقافي الذي سينعكس تأثيره الإيجابي على الحركة الثقافية في محافظة عجلون البعيدة عن التبعية لأي جهة كانت هدفها الأسمى خدمة قطاع الثقافة والمثقفين.
وفي نهاية حفل الافتتاح الذي أداره الأديب محمد علي الصمادي، دار حوار مفتوح بين الكاتب الغزوي والحضور تركز في معظمه على فكرة تأسيس صالون وادي الطواحين الثقافي والسبل التي ستعمل على ديمومة عمل الصالون بطريقة مؤسسية، وكذلك المناطق التي سيشملها عمل الصالون الثقافي؛ حيث أجاب الكاتب الغزوي على كل أسئلة واستفسارات الحضور واعدا الجميع بأن يكون صالون وادaي الطواحين الثقافي عملا مميزا يخدم قطاع الثقافة في المحافظة والتاريخ المشرق لعجلون الحافلة بالإنجازات.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق