إربد: المعلم العكور يغادر المستشفى ويعتزم مقاضاة الشرطة والدرك

تم نشره في الأحد 21 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 21 نيسان / أبريل 2013. 11:01 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - غادر عضو اللجنة المركزية لنقابة المعلمين في إربد نصر سليم العكور مستشفى اليرموك الحكومي بلواء بني كنانة بعد أن تماثل للشفاء، حيث كان أدخل للمستشفى قبل اسبوع إثر تعرضه للضرب خلال مشاركته في مسيرة إحتجاجية في مدينة إربد الأسبوع الماضي، وفق مصدر طبي.
ويعتزم المعلم العكور مقاضاة جهازي الأمن العام و قوات الدرك بتهمة "الاعتداء عليه"، الأمر الذي تسبب له بإحداث جروح ورضوض في مختلف أنحاء جسمه، مشيرا الى أنه سيقوم بالاتصال مع المنظمات المعنية بحقوق الإنسان وإطلاعها على حقيقة ما حصل له في مراكز أمنية في المحافظة.
ووفق مصادر أمنية فإن الحكومة أبلغت ذوي المصاب العكور بأن الحكومة ستتكفل بكامل نفقات علاج المعلم نصر العكور وإقامته في المستشفى.
وكانت شرطة إربد وافقت على تكفيل العكور، فور خروجه من مستشفى اليرموك الحكومي، الذي تلقى فيه العلاج، وفق مصدر أمني مسؤول، لافتا الى انه سيتم إيداع قضيته الى القضاء.
وكان العكور بحسب المصدر ذاته، أوقف بتهمة إلقاء عبوة غاز مسيل للدموع على رجال الأمن، أثناء أحداث العنف التي تخللت مسيرة "رفض 21"، والتي نظمت للمطالبة بالإصلاح.

[email protected]

التعليق