إعادة فتح متحف اللوفر

تم نشره في الجمعة 12 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • متحف اللوفر - (أرشيفية)

باريس- أعيد فتح متحف اللوفر الذي يعد من أكبر المتاحف في العالم أمس الخميس، بعد إغلاقه الأربعاء الماضي، نتيجة إضراب موظفيه احتجاجا على تزايد عمليات النشل.
وأفادت نقابة الموظفين أن المتحف أعاد فتح أبوابه بعد أن حصلت من الإدارة على تعهد باتخاذ تدابير لوقف مضايقات النشالين، وخصوصا من خلال تعزيز تواجد الشرطة.
ويعود آخر إضراب في اللوفر إلى كانون الأول (ديسمبر) 2009 واستمر عدة أيام.
وأكدت إدارة المتحف التي تقدمت بشكوى إلى النيابة العامة في باريس في كانون الأول (ديسمبر) 2012، وطالبت بمزيد من عناصر الأمن لاحتواء مشكلة النشل المتزايدة، "أن 200 موظف مارسوا حقهم في الإضراب عن العمل أول من أمس الأربعاء".
وقال أحد الناطقين باسم إدارة المتحف إن اجتماعات العمل جارية مع السلطات القضائية والشرطة بغية التوصل إلى آلية أمنية مناسبة.
وأفادت إدارة المتحف بأنها قررت حظر دخول النشالين الذين تم الكشف عنهم إلى المتحف بصورة مؤقتة.
وقد تعرض عدة موظفين في المتحف لإهانات وتهديدات وضرب من قبل مجموعات منظمة من النشالين غالبيتهم من القاصرين الذين يزورون المتحف بالمجان ويعيدون الكرة، حتى بعد أن تمسك بهم الشرطة.
وأوضحت الإدارة أنها تلقت 150 شكوى من الزوار. ويستقبل متحف اللوفر عشرة ملايين زائر كل سنة ويعمل فيه ألف موظف. - (أ ف ب)

التعليق