أعمال شغب بالمفرق بعد وفاة مواطن أصيب بعيار ناري على الحدود مع سورية

تم نشره في الأربعاء 10 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

إسلام مشاقبة

المفرق - اندلعت أعمال شغب عصر أمس في محافظة المفرق على خلفية وفاة المواطن صبيح السلمان متأثرا بإصابته برصاص مجهول المصدر خلال وجوده بمنطقة أم السرب المحاذية للشريط الحدودي بين الأردن وسورية شرقي محافظة المفرق، وذلك حسبما أفاده شهود عيان ومصدر أمني.
وقال مصدر أمني إن العشرات من ذوي صبيح السلمان أغلقوا الطريق الدولي الذي يؤدي الى معبر حدود جابر بالقرب من دوار الدبابة في محافظة المفرق احتجاجا على ما أسموه "إهمال الجهات المعنية بقضية وفاة ابنهم وتوغل الجيش السوري الحر إلى الأراضي الأردنية أثناء الاشتباكات التي تندلع بشكل مستمر بين الجيشين النظامي والحر مما يسبب خطراً على أرواح المواطنين".
وأشار الشهود الى أن نائب مدير شرطة المفرق العقيد زياد القرعان حضر الى مكان الحادثة وتفاوض مع المحتجين، حيث عمل الأهالي على فتح الطريق بعد أن تلقوا وعوداً من العقيد القرعان بتلبية مطالبهم.
وكان السلمان توفي صباح أمس في مدينة الحسين الطبية حسبما أفاد شقيق المتوفى فرحان السلمان لـ"الغد".
وأكد فرحان أن شقيقه البالغ من العمر 43 عاما توفي صباح أمس بمدينة الحسين الطبية متأثر بجراحه التي أصيب بها الشهر الماضي أثناء خروجه من منزله بمنطقة أم السرب المحاذية للشريط الحدودي بين الأردن وسورية شرقي المفرق.
وقال فرحان "إننا رفضنا استلام جثة صبيح وذلك بعد تجاهل الجهات الأمنية والمعنية لحادثة وفاة شقيقي وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة واعتباره حادثا عرضيا على حد وصفه"، مشيراً الى أنه سيكون هنالك تصعيد بخصوص هذه القضية في وقت لاحق.

التعليق