مشاركة الأمير طلال في الماراثون ساهمت بنقلة نوعية لعلاج أطفال السرطان

تم نشره في الاثنين 8 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • سمو الامير طلال بن محمد خلال مشاركته في الماراثون-(من المصدر)

 عمان – الغد - شارك سمو الأمير طلال بن محمد في سباق الترماراثون البحر الميت،  بإسم مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، بهدف المساهمة في تغطية تكاليف علاج عشرة من الأطفال المرضى الذين يتلقون العلاج في مركز الحسين للسرطان، وقد حظي السباق بدعم كبير حيث فاق الايراد أكثر من خمسمائة ألف دينار أردني لصالح علاج هؤلاء الأطفال.
وقد رعت هذه المبادرة الفريدة من نوعها شركة سرايا الأردن والبنك العربي ضمن فئة الراعي الماسي، ومجموعة المناصير والبنك الاستثماري ضمن فئة الراعي الذهبي بالإضافة إلى شركة زين كراعي حصري لقطاع الاتصالات لهذه المبادرة. بالإضافة إلى العديد من المتبرعين الخيرين الآخرين.
وتمكن سمو الأمير طلال بن محمد من تحقيق نتجية طيبة بعدما قطع مسافة 42.2 كم في بوقت قياسي بلغ 4.36س،  بالرغم من أنه يعاني من الربو المزمن وقد خسر نصف رئته اليمنى. وقد أتت مشاركة سمو الأمير طلال في هذا الماراثون بمناسبة مرور 21 عاماً على تشخيص إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية، وكاثبات للعالم أجمع بأن السرطان لا يعني النهاية.   
وبهذه المناسبة، قال سمو الأمير طلال: "بحمد الله تمكنت من تحقيق هذا الانجاز، وساهم الدعم المالي الكبير من المتبرعين الخيرين بمنح البعض من الأطفال المرضى في مركز الحسين للسرطان فرصة حقيقة للشفاء وفتح نافذة أمل لهم ولذويهم بالاستمرار في هذا الكفاح بشجاعة لأن السرطان لا يعني النهاية أبداً".  وباركت سمو الأميرة دينا مرعد، المدير العام للمؤسسة لسمو الأمير طلال تحقيق هذا الإنجاز، كما شكرت كل من ساهم بإنجاح هذ المبادرة المميزة من الأفراد والشركات والرعاة.
 وسيتم من خلال المبلغ معالجة الأطفال يحيى وحنين وأحمد ومحمود وسيرين ومحمد وأربعة أطفال أخرين يتلقون العلاج في مركز الحسين للسرطان.

التعليق