إربد: كلب ضال يعقر 7 مواطنين بينهم طفلة في بلدة بشرى

تم نشره في الاثنين 25 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 25 آذار / مارس 2013. 03:18 صباحاً

أحمد التميمي

إربد -  تعرض 7 أشخاص بمنطقة بشرى التابعة لبلدية إربد الكبرى لعقر من كلب ضال أول من أمس السبت، تم تحويل 5 منهم إلى مستشفى الأميرة بسمة لتلقي العلاج اللازم، وفق مصدر طبي.
وقال المواطن قيس العبابنة إن ابنته و6 آخرين من أبناء منطقته تعرضوا لعقر كلب في المنطقة، الأمر الذي استدعى نقلهم بواسطة سيارات مدنية إلى المستشفى، داعيا الجهات المعنية إلى ضرورة مكافحة تلك الكلاب التي باتت تؤرق سكان المنطقة في فصل الصيف.
وأضاف العبابنة أن ابنته أصيبت بجروح طفيفة في وجها حيث تم إعطاؤها العلاج المناسب في المستشفى وغادرت المستشفى، مشيرا إلى أن ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بين الأحياء السكنية وفي أوقات مختلفة في الصباح الباكر.
ووفق مصدر في البلدية "إنه وفور تلقي شكوى بتعرض أشخاص لعقرة من قبل كلب ضال تم إبلاغ قسم مكافحة الكلاب الذي قام بدوره بحملة واسعة شملت توزيع السموم إضافة إلى جولات ميدانية". وأكد أن البلدية والجهات المعنية تقوم وعلى مدار السنة بحملات لمكافحة ظاهرة الكلاب الضالة.
وتكرر في الآونة الأخيرة تعرض أشخاص في مناطق مختلفة بمحافظة اربد والمحافظات الأخرى لحالات عقر من قبل كلاب ضالة.
وتتكرر شكاوى مواطنين من انتشار ظاهرة الكلاب الضالة في مناطق مختلفة خاصة في ساعات متأخرة من الليل وتسببها بإثارة الخوف لدى الأطفال إضافة إلى الإزعاجات التي تصدر من نباحها المستمر.
وشهد لواء بني كنانة بمحافظة إربد خلال النصف الثاني من العام الماضي حملة واسعة لمكافحة الكلاب في أعقاب شكاوى مواطنين من انتشارها بشكل بات يهدد المواطنين.
وكثفت دائرة الشؤون الصحية في بلدية إربد الكبرى حملاتها لمكافحة القوارض والحشرات والكلاب الضالة والتي كثر انتشارها خلال فصل الصيف، حيث تم وضع خطة تتضمن قيام الأجهزة الفنية المختصة بمسح ميداني لكافة المناطق وتحديد نسب الإصابة.
وتعد فترة الصيف الأكثر من حيث انتشار ظاهرة الجرذان والبعوض والذباب والكلاب خاصة في المناطق التي تتواجد فيها مخلفات الخردوات وأغصان الأشجار والأماكن المهجورة.

[email protected]

التعليق