المجالي: لست نادما على ترؤس وفد الأردن لمفاوضات السلام مع إسرائيل

تم نشره في الأربعاء 20 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

عمان- قال رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالسلام المجالي إنه غير نادم على ترؤس وفد الأردن لمفاوضات السلام مع إسرائيل.
وأضاف المجالي خلال محاضرة ألقاها أمس بكلية الحقوق في الجامعة الأردنية أن نتائج هذه المفاوضات أدت إلى استرداد الأردن لأراض محتلة وحقوق في المياه إلى جانب مساعدة القيادة والشعب الفلسطيني خصوصا تقديم الدعم المناسب للأشقاء في قطاع غزة.
وتناول المجالي في محاضرته، التي أدارها عميد الكلية الدكتور طارق الحموري، الأوضاع الراهنة التي تمر بها المنطقة العربية، مشيرا إلى تأثير الأردن بما يحدث من تحولات سياسية واقتصادية واجتماعية بالدول العربية المحيطة بالأردن.
وأعرب عن تفاؤله بالمستقبل الأردني لتميز الحالة الأردنية بالتلاحم بين القيادة والشعب التي تسودها قيم المحبة والتسامح والتوافق على إنجاز الإصلاح الذي ينهض بأركان الدولة الأردنية.
واستذكر المجالي جانبا من طفولته والتحاقه بالتعليم العام الذي كان يواجه تحديات في ثلاثينيات القرن الماضي لاسيما قلة المدارس والمدرسين، لافتا إلى مرحلة دخوله جامعة دمشق ومن ثم التحاقه كأول طبيب بالقوات المسلحة الأردنية.
وشرح المحاضر إسهاماته في تطور مهنة التمريض عندما تولى إدارة الخدمات الطبية الملكية العام 1960 وكيفية تشجيع الفتيات الأردنيات على الانخراط في هذه المهنة التي كانت مقتصرة على الذكور فقط. ودار خلال المحاضرة، التي حضرها نواب رئيس الجامعة وجمع من أعضاء هيئة التدريس وحشد من طلبة الجامعة، حوار حول التحولات التي شهدها الأردن في كافة القطاعات التنموية.
ونوه المجالي إلى أنه ركز خلال فترة توليه رئاسة الجامعة الأردنية على النهوض بالقطاع الشبابي من خلال استحداث برنامج القيادة الواعدة لتهيئة الفرص أمام الشباب للاطلاع ومعرفة مقومات القيادة الناجحة من خلال محاورتهم نخبا وقيادات أردنية وعربية وأجنبية.
ودعا المجالي الشباب الجامعي إلى اغتنام فرصة وجودهم في الجامعة الأردنية بالمشاركة في الأنشطة اللامنهجية وتعزيز ثقافة الحوار وقبول الرأي الآخر.-(بترا)

التعليق