5 آلاف سوري يلجأون إلى المملكة خلال 4 أيام

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون يتوقفون على الحدود خلال رحلة لجوئهم إلى المملكة-(تصوير: محمد أبو غوش)

إحسان التميمي

المفرق - بلغ عدد اللاجئين السوريين الذي اجتازوا الحدود خلال الأربعة أيام الماضية 4863 لاجئا من مختلف الفئات العمرية، خاصة من الأطفال والنساء والشيوخ.
إذ اجتاز الحدود أمس 1051، ليصل عددهم داخل مخيم الزعتري إلى زهاء 122 ألف لاجئ، بحسب المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود.
وبين أن السلطات المختصة في مخيم الزعتري لم تمنح أي لاجئ سوري كفالة خلال اليومين الماضيين، إضافة إلى أنه لم يسجل أي حالة عودة طواعية.
وقال الحمود إنه بناء على التدفق المتزايد من أعداد اللاجئين السوريين سيتم توسعة مخيم الزعتري واستغلال المناطق الخالية فيه ليتسع إلى أكثر من 150 ألف لاجئ، مبينا استمرار استقبال اللاجئين وتزويدهم بالطعام والأغطية فور وصولهم.
من جانبها أعلنت قوات حرس الحدود أنها استقبلت خلال ثلاثة أيام (الخميس والجمعة والسبت) 3812 لاجئا سوريا، وفق مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة.
واضاف المصدر أن قوات حرس الحدود تمكنت خلال الأيام الثلاثة الماضية من استقبال وإخلاء أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ بينهم عدد من المصابين والجرحى والمرضى.
وأوضح المصدر أن الحدود الأردنية شهدت أخيرا تزايدا كبيرا في عبور اللاجئين السوريين، ما تطلب جهدا إداريا وبشريا كبيرين من قوات حرس الحدود والوحدات الداعمة لها في عمليات استقبال وإخلاء اللاجئين وتقديم الإسعافات الضرورية للمصابين والجرحى من قبل طواقم طبية من الأطباء والممرضين والفنيين من الخدمات الطبية الملكية وسيارات الإسعاف لديها، لحين نقلهم الى المستشفيات الأردنية لاستكمال علاجهم.
وأشار إلى أنه استخدمت جميع وسائل النقل المتاحة لإخلاء اللاجئين عند استقبالهم إلى مراكز الإيواء المتقدمة التي أعدتها القوات المسلحة، وقدمت لهم المساعدات الانسانية العاجلة من مأكل ومشرب وملبس ووسائل التدفئة، والأطعمة والمستلزمات الخاصة بالأطفال، كما قدمت أسطولا كبيرا من الحافلات العسكرية لنقل اللاجئين الى مخيمات الإيواء في محافظة المفرق.-(بترا)

Ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق