4 مرشحين لرئاسة الاتحاد الآسيوي واثنان لعضوية الفيفا

تم نشره في الثلاثاء 5 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

دبي- اقفل باب الترشيح في انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقررة في 2 أيار(مايو) المقبل على اربعة مرشحين، وعلى مرشحين لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (فيفا).
المرشحون الاربعة لرئاسة الاتحاد القاري هم: رئيس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم، رئيس الاتحاد الاماراتي يوسف السركال، مرشح الاتحاد السعودي حافظ المدلج، رئيس الاتحاد التايلاندي وعضو الفيفا واراوي ماكودي.
والمرشحان لعضوية الفيفا عن منطقة غرب آسيا هما سلمان بن ابراهيم والقطري حسن الذوادي.
المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي حدد موعد انتخابات الرئاسة في 2 أيار(مايو) المقبل، الذي سيشهد ايضا انتخاب ممثل عن قارة آسيا في اللجنة التنفيذية للفيفا، وانتخاب نائبة رئيس الاتحاد الآسيوي، وعضوتين في المكتب التنفيذي.
وستكون مدة ولاية رئيس الاتحاد الآسيوي، ونائبة الرئيس وعضوتي المكتب التنفيذي من العام 2013 لغاية 2015، في حين ستكون فترة عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لأربعة أعوام حتى العام 2017.
يذكر ان الاتحاد الآسيوي سيعلن عن القائمة النهائية للمرشحين في 2 نيسان(ابريل) المقبل (قبل شهر من الانتخابات).
يذكر ان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي كان أعلن قبل أيام انه يتعين على المرشحين لرئاسة الاتحاد او المناصب الاخرى الاستقالة من مناصبهم الحالية. ويشغل الصيني تشانغ جيلونغ رئاسة الاتحاد الآسيوي بالوكالة خلفا للقطري محمد بن همام، وقد أعلن انه لن يترشح للانتخابات.
المدلج يرفع شعار "حافظ على آسيا"
بشعار "حافظ على آسيا"، دشن مرشح السعودية لمنصب رئاسة الاتحاد الآسيوي حافظ المدلج حملته الانتخابية التي اقيمت في الرياض؟
حضر اطلاق الحملة رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم احمد عيد الذي شدد بأنه هو والاتحاد "سيقفون بكل قوة ويعدون كافة العتاد خلف مرشحهم الدكتور حافظ المدلج". واوضح "الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل يسعى وبشكل كبير للوقوف خلف هذه المهمة".
من جانبه، أكد المدلج انه "رشح من قبل الإتحاد السعودي ولذلك يعتبر مرشح الاتحاد وليس مرشح نفسه"، موضحا انه "تلقى اتصالا من الأمير نواف بن فيصل بعد لقاء المنتخب السعودي بالمنتخب العراقي في دورة الخليج (اقيمت في كانون الثاني(يناير) في البحرين)".
وتابع "هذا التكليف جاء بعد أن فشلت المحاولات في اقناع أحد المرشحين العربيين وهما الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة ويوسف السركال بالإنسحاب لعدم الخسارة وتوزيع اصوات العرب وغرب آسيا على مرشحين".
واضاف "بدأنا منذ الستين يوما التي تسبق بداية الانتخابات والتي تسمح فيها لكل مرشح بعرض ملفاته وكسب الأصوات".
وحول أهم الأهداف في برنامجه قال "من اهم الأهداف في المرحلة المقبلة اذا كسبت الحفاظ على اسيا خصوصا بعد انقسامات العام 2009 في البيت الاسيوي، بالأضافه إلى تعديل روزنامة البطولات الآسيوية التي تعتبر مفصلة على جداول شرق آسيا".
واوضح "دول كبيرة مثل السعودية وقطر والإمارات لا يوجد لها موظف من بين 130 موظفا في مقر الاتحاد الآسيوي وهذا بحد ذاته مشكلة، وسأسعى لإشراك كل العرب وكل أبناء وكفاءات غرب آسيا لرفع النسبة الى الربع على الأقل، كما يزيدنا شرفا بأن الشاب عصام السحيباني هو أول سعودي يدخل الاتحاد".- (ا ف ب)

التعليق