إغلاق 20 محجرا في عجلون لعدم حصولها على التراخيص

تم نشره في الأربعاء 27 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون -  كشف محافظ عجلون الدكتور محمد سميران أن قرارا صدر من سلطة المصادر الطبيعية أمس يقضي بإغلاق 20 محجر مخالفا في مناطق مختلفة بمحافظة عجلون، لعدم حصولها على التراخيص القانونية، مؤكدا أن هذا الإجراء تم عقب تشكيل لجنة خاصة لمتابعة تلك القضية.
وبين سمير أن اللجنة التي تضم في عضويتها مندوبين عن الداخلية والشرطة والبلديات والزراعة والبيئة وسلطة المصادر ستواصل أعمالها لمتابعة جميع المقالع الحجرية، وإصدار القرارات بحق المخالفة منها للشروط المعمول بها.
وأكد المحافظ أن اللجنة مخولة بعمل الضبوطات اللازمة والحجز على الآليات غير المرخصة أو التي تعمل دون موافقة مسبقة، وإحالة الأشخاص إلى الجهات القضائية، داعيا أصحاب المقالع المرخصة إلى الالتزام الدقيق بجميع الشروط الواجب توفرها.
ووفق تقديرات الإدارة الملكية لحماية الطبيعة في عجلون فإن عدد المقالع المخالفة وغير المصرح لها في مناطق المحافظة يصل إلى 57 مقلعا.
 وكان المحافظ قد أكد سابقا خلال ترؤسه اجتماعا لمديري الشرطة والزراعة والبيئة والإدارة الملكية لحماية البيئة بحضور عدد من الحكام الإداريين على ضرورة متابعة الرخص والتصاريح الممنوحة لأصحاب المقالع، والتي أصبحت تستغل من قبل بعضهم لغايات التوسع بالاعتداء على الثروة الحرجية وأراضي الدولة. وأكد حينها انه سيصار إلى تشديد وتغليظ العقوبات على المخالفين وحجز الآليات العاملة في تلك المقالع وتغريم المخالفين حتى يتم تصويب الأوضاع، مطالبا الدوائر المعنية تشديد الرقابة على المقالع في مختلف مناطق المحافظة، والتقاء أصحاب العلاقة لبحث موضوع المقالع وإيجاد الحلول الجذرية لها.
 وتم خلال اجتماع لاحق منح مهلة لأصحاب المقالع لإزالة الأضرار وبعدها شكل المحافظ لجنة لمتابعة ذلك برئاسة مساعده لشؤون السلامة العامة أحمد العجلوني لمتابعة هذا الموضوع على ضوء تفاقم امتداد واعتداء المقالع على الأراضي الحرجية.  وخلال الاجتماع بين مدير البيئة لمحافظتي عجلون وجرش المهندس رائد أبو الحسن أنه سبق أن تم عقد اجتماع لأصحاب المقالع في لواء كفرنجة، وتم الاتفاق على بعض الإجراءات المتعلقة بشروط الترخيص للمقالع، مؤكدا أنه لم يتقيد أصحاب المقالع بما تم الاتفاق عليه.
 وفي ذات الاجتماع كشف رئيس فرع الإدارة الملكية لحماية الطبيعة في عجلون الملازم أيمن جداية أن هناك 57 مقلعا في المحافظة غير مرخصة وهي مخالفة ولا يتقيد أصحابها بشروط الترخيص التي تمنح ابتداء من مديرية البيئة، ومن ثم سلطة المصادر الطبيعية صاحبة الاختصاص.
 وأكد مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان تنامي ظاهرة اعتداء أصحاب المقالع وتجاوز التراخيص الممنوحة لهم لغايات الاستصلاح إلى الاعتداء على الأراضي الحرجية، داعيا إلى تشديد الرقابة والمتابعة للمخالفين من قبل كافة الجهات المعنية.
وكانت اللجنة وخلال حملاتها ضبطت مجموعة من الآليات التي تعمل في المقالع غير المرخصة ودون لوحات.
كما عقدت اجتماع آخر لها بحضور مساعد المحافظ  لشؤون السلامة العامة احمد العجلوني ومدير المناجم والمقالع في سلطة المصادر الطبيعية محمد العكور ورئيس قسم الرقابة والتفتيش زيد سمور وممثلين عن الدوائر المعنية.
وبين مدير المناجم والمقالع محمد العكور خلال الاجتماع أنه تم استئناف ترخيص المقالع اعتبارا من العام 2010 ولكن حتى الآن لم يتقدم أي مقلع لطلب الترخيص بصورة قانونية رغم وجود كفالات بنكية لعدد من أصحاب المقالع كانوا قد رخصوا قبل العام 2006، مشيرا إلى أن قرار مجلس الوزراء سمح بترخيص المقالع التي تبعد 50 مترا عن الأراضي الحرجية خلافا لما كان معمولا به من قبل وهو 200 متر.
وأضاف أن قرار إغلاق المقالع من صلاحيات مدير عام سلطة المصادر الطبيعية بالتنسيق مع وزارة الداخلية، لافتا إلى وجود لجنة في منطقة الشمال تتابع مختلف المقالع والوقوف على تراخيصها وعملها بصورة قانونية.
وطالب أصحاب المقالع بمراجعة مديرية البيئة في عجلون لغايات الترخيص ضمن الشروط الجديدة، مبينا أن قيمة الكفالة البنكية 10 آلاف دينار وجدت من اجل ضمان إعادة تأهيل موقع المقلع الذي يتم العمل فيه.

التعليق