إربد: وقفة احتجاجية للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية

تم نشره في الخميس 21 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - نظم حراك شباب إربد للتغيير وحراك أحرار عشيرة العمري مساء أول من أمس، وقفة احتجاجية بالقرب من ميدان وصفي التل بمدينة إربد، للمطالبة بإجراء تعديلات دستورية وإصلاحات سياسية واقتصادية.
وأكدوا خلال الوقفة رفض الشعب لأي رفع جديد للأسعار، منتقدين البرلمان الحالي باعتباره نموذجا للبرلمان السابق، داعين إلى حل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تكون جادة في الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومحاسبة الفاسدين ومكافحة الفساد.
وأكد المشاركون أن الوقفات والمسيرات الاحتجاجية مستمرة لحين استجابة الحكومة لمطالب الشعب المشروعة، مشيرين إلى أن الشعب يريد حكومة إنقاذ وطني تضم كافة القوى السياسية لتحقق المطالب الشعبية التي غفلت عنها الحكومات السابقة، ووضعت الوطن في أزمات اقتصادية وسياسية، ساهمت في تراكم الدين العام ما انعكس سلبا على الحياة العامة للمواطنين.
وطالبوا بضرورة الإسراع في وتيرة الإصلاح ومحاكمة الفاسدين وإعادة الثروات الوطنية وتوزيعها على المحافظات التي غيبت عنها المشاريع التنموية الأمر الذي زاد من نسبة الفقر والبطالة فيها.
ودعوا إلى إعادة النظر في أسعار المشتقات النفطية وعدم رفع أسعار الكهرباء والمياه والمواد التموينية، والإسراع في وضع قانون انتخاب نيابي جديد ينسجم مع مطالب الشعب، لتمكين جميع الأطياف الشعبية والحزبية من المشاركة في مجلس نيابي قوى قادر على سن التشريعات وإجراء إصلاحات شاملة وحقيقية لجميع القطاعات، والكشف عن التجاوزات والأخطاء التي تعيق مسيرة الأردن الإصلاحية الشاملة.
وتجمع شباب مناهضين للوقفة في الجهة المقابلة للميدان، ورددوا شعارات مؤيدة للإصلاحات التي أنجزتها الحكومة لغاية الآن، الامر الذي استدعى تدخل الأجهزة الأمنية للفصل بين التجمعين، تحسبا لوقوع أي مناوشات.

التعليق