أمسية شعرية تجمع بين الحداثة والقصيدة العمودية

تم نشره في الخميس 21 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

 الزرقاء - جمعت القصائد التي قرأها الشعراء الدكتور طي حتاملة ويونس أبو الهيجاء ومحمد حيفاوي أول من أمس في فرع رابطة الكتاب الاردنيين بالزرقاء، بين الحداثة الشعرية والقصيدة الكلاسيكية العمودية تناولت العديد من المضامين الوطنية والغزلية والوجودية.
وقرأ الدكتور حتاملة قصائد "قلم ضميرك، كرام الناس، دمعة القدس، والام القهر يا وطني"، حيث عاين فيها الوجع الإنساني بعامة والهموم الوطنية التي تعصف بالمنطقة العربية.
وأكد نقاء القيم الانسانية البحتة، مستنهضا الهمم والروح القومية لنبذ الخزي والذل المحيط بالأمة وما شابها من انكسارات وهزائم.
وقرأ الشاعر ابو الهيجاء قصائد "اخ لأخيه، وحارس ليل النيامى، ورغم ما يشتهي صاحبي، وانهض بكامل وحيك" التي اتسمت بأبعادها المعرفية والثقافية المعروفة لدى المتصوفين، إضافة إلى الدمج بين الحداثة الشعرية بما تحمله من لغة متفجرة وموسيقى ذات إيقاع عال.
وقرأ الشاعر حيفاوي قصائد "على ضفاف النهر، وبركان الهوى، وحديث الروضة، وإلى عبير المحبة، واللهم رضاك". وهي قصائد عمودية تميزت بالالتزام بمحددات القصيدة الكلاسيكية بكل ما تتضمنه من إيقاع ومضامين مؤثرة وجاذبة لدى المتلقين.-(بترا)

التعليق