الملك يدعو المجتمع الدولي لدعم الدول المستضيفة للاجئين السوريين

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2013. 02:02 صباحاً
  • الملك يلتقي رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي

الرياض - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الأردن مستمر في تقديم المساعدة للاجئين السوريين والتعامل مع الأعداد المتزايدة منهم، والتي تجاوزت 300 ألف شخص.
جاء ذلك خلال لقاء جلالته في الرياض أمس رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، وذلك على هامش مشاركة جلالته في أعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الثالثة المنعقدة في الرياض.
وتناول اللقاء أوضاع اللاجئين السوريين في الدول المضيفة، حيث شدد جلالته على ضرورة أن يكثف المجتمع الدولي جهوده في تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين من خلال دعم قدرات وإمكانات الدول المضيفة لهم.
وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها الأوضاع المتدهورة على الساحة السورية، حيث شدد جلالته وميقاتي على ضرورة إيجاد حل شامل للأزمة السورية، يجنب الشعب السوري المزيد من الويلات، ويضع حدا لإراقة الدماء.
كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الأردنية اللبنانية في مختلف المجالات، حيث أكد ميقاتي أهمية اجتماعات اللجنة العليا الأردنية اللبنانية المشتركة، والتي ستعقد في عمان قريبا وصولا إلى آليات تعزز التعاون الأردني اللبناني في مختلف المجالات، خصوصا الاقتصادية منها.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبو كركي، ووزير الخارجية ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، وعن الجانب اللبناني وزير المالية محمد الصفدي، ووزير الاقتصاد نقولا نحاس، ووزير الخارجية عدنان منصور، ووزير الصناعة فريج صابونجيان.-(بترا)

التعليق