ماثيو فوكس سعيد بما يقدمه من أعمال سينمائية

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً
  • ماثيو فوكس في مشهد من أحد أفلامه - (أرشيفية)

مكسيكو سيتي- صرح الممثل الأميركي ماثيو فوكس، الذي اشتهر عبر تقديم دور الطبيب جاك شيبارد في مسلسل "لوست"، بأنه أسعد حالا الآن بالأعمال السينمائية التي يقدمها أكثر مما كان عليه خلال تصوير المسلسل الشهير الذي استمر ستة مواسم.
جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه "إفي" من المكسيك؛ حيث يقدم هناك فيلمه الجديد "أليكس كروس" وهو عمل مأخوذ عن رواية "حياة أليكس كروس" التي ألفها جيمس باترسون، أخرجه روب كوهين ويشارك في بطولته أيضا جون رينو وتايلر بيري وراشيل نيكولاس.
وأوضح فوكس أنه خلال تصوير المسلسل الشهير كان يعيش في هاواي، ولكنه الآن يعيش في ولاية أوريجانو بالقرب من أسرته وهو مكان يعشقه لأنه قريب من شخصيته على عكس هاواي، لذا هو سعيد بشكل أكبر الآن.
وحول دوره في فيلم "أليكس كروس"، الذي يجسد فيه شخصية شريرة على عكس دوره في لوست، أقر فوكس بأنه أحد أصعب الأدوار التي جسدها نظرا لأنها شخصية مغايرة تماما عن شخصيته الحقيقية.
وقال النجم البالغ 64 عاما، إنه منذ انتهى من تصوير مسلسل "لوست" الذي رشح عنه لجائزة إيمي كما فاز بعدة جوائز عنه، قضى عامين رائعين جسد خلالها أربع شخصيات مختلفة، وهو ما كان يبحث عنه دوما أي تنوع الشخصيات على عكس دوره في المسلسل.
وفيما يتعلق بتأثير الأفلام التي تتضمن مشاهد من العنف بشكل سلبي على الناس، أشار إلى أنه لا يفهم كيف يأخذ الناس الأفكار السيئة من الأفلام، فهو يرى أن السينما بمثابة مجال يصحب الناس إلى عالم خيالي، كما أن الأفلام التي تحتوي على العنف تسعى لحث الناس على عدم اللجوء إلى هذا الأمر. -(إفي)

التعليق