الأحوال الجوية تلقي بظلالها على حركة السير والتنقل والكهرباء

تم نشره في الخميس 10 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - ألقت الأحوال الجوية السائدة في البلاد منذ الأحد الماضي وحتى أمس، بظلالها على حركة السير والتنقل، وانقطاعات التيار الكهربائي، ووقوع حوادث صدم ودهس.
فقد أصيب 46 شخصا خلال الـ 48 ساعة الماضية، جراء 757 حادث صدم و8 حوادث دهس و8 تدهور في مختلف المحافظات، وتعاملت إدارة السير المركزية مع 773 حادثا مروريا في مختلف المحافظات.
ووقع صباح أمس حادث تصادم بين صهريج وحافلة في منطقة المريغة بمعان نتج عنه 8 إصابات إحداهن سيئة.
وأضاف البيان أن إدارة السير ومرتبات المراكز الأمنية والنجدة ومنذ بدء المنخفض الجوي عملت على مدار الساعة بكامل طاقتها وتم التعامل مع الوضع المروري على الطرقات والأنفاق، إضافة الى الاستجابات الإنسانية السريعة لكل من طلبها سواء عن طريق غرف العمليات أو من لجأ إليهم في الطرق العامة.
المديرية العامة للدفاع المدني دعت المواطنين إلى ضرورة مراعاة متطلبات وإجراءات السلامة في الظروف الجوية السائدة، وفق بيان صحفي لها أمس، ونبهت إلى ضرورة الإقلال من حركة التنقل، سواء كان ذلك سيراً على الأقدام أو بالمركبات، والاستخدام الآمن والسليم لوسائل التدفئة والابتعاد عن جوانب الأودية والسيول وأماكن تجمع المياه.
ودعت المديرية إلى عدم التردد بالاتصال بهواتف طوارئ جهاز الدفاع المدني ( 911) و(199) في كافة أنحاء المملكة.
وشدد الدفاع المدني على ضرورة عدم المخاطرة بنقل الحالات المرضية الطارئة بواسطة السيارات المدولبة العادية في ظل تساقط الثلوج.
وأكد في بيان صحفي أمس على ضرورة الاستعاضة عن استخدام السيارات بالاتصال بالدفاع المدني على هواتف الطوارئ 199 و 911 لنقل تلك الحالات بواسطة آليات إنقاذ مجنزرة خاصة بالظروف الجوية السائدة.
من جانبها، عملت 73 آلية تابعة لأمانة عمان الكبرى صباح امس، على فتح شوارع العاصمة الرئيسية والفرعية، باشراف مباشر من رئيس لجنة الأمانة المهندس عبد الحليم الكيلاني، الذي تفقد بجولات ميدانية متكررة شوارع العاصمة.
واشار مدير دائرة صيانة الطرق المهندس احمد خريسات الى ان الآليات تنوعت بين "جريدر" و"لودر" وكاساحات ثلوج، وأن 35 آلية أخرى جاهزة تحت الطلب.
وبين ان الآليات تعمل على 35 مسارا عبر مركزي طوارئ تلاع العلي ورأس العين، بحيث يتم العمل على فتح الشوارع الرئيسية أولا بأول.
وعن الشوارع الفرعية أوضح خريسات أن آلية فتحها تتم عبر 30 مجموعة موزعة على مناطق الأمانة. وكانت أمانة عمان أعلنت حالة الطوارئ القصوى منذ يوم أمس للتعامل مع الظروف الجوية السائدة.
ودعت الأمانة المواطنين الى عدم الخروج بالمركبات إلا للضرورة القصوى وذلك تجنباً لإعاقة عمل الآليات، لافتة إلى أنها تستقبل كافة ملاحظات المواطنين على أرقام الطوارئ ( 5359970 ، 5359971 ) قفز آلي وعلى مدار الساعة.
وفي السياق نفسه، أثرت الأحوال الجوية السائدة في البلاد على شبكة توزيع الكهرباء، ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي في عدة مناطق، في حين حافظت الاستطاعة التوليدية وشبكات النقل الوطنية على زخمها بدون ان تتأثر بالموجة الباردة التي يشهدها الأردن منذ أيام.
وقال مدير الطوارئ في شركة الكهرباء الاردنية المهندس زياد الحمصي ان "مناطق في الفحيص والسلط والزرقاء ومادبا شهدت انقطاعات يعود غالبيتها الى انغمار محولات الكهرباء بالمياه، في حين تسبب انغمار خزائن عدادات الكهرباء في العمارات وتساقط الأشجار على شبكة التوزيع الى الانقطاعات التي تشهدها مناطق وعمارات في العاصمة عمان".
واكد الحمصي ان فرق العمل في الشركة تواصل جهودها لإصلاح الأعطال عبر إزالة الأشجار، ومتابعة اعادة التيار الكهربائي للمحولات والعمارات التي غمرتها المياه. من جانبه، أكد مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمين الزغل عدم وجود أعطال على شبكة النقل الوطنية (التي تزود شركات التوزيع بالكهرباء) وتوافر استطاعة توليدية عالية. وقال ان "الاستطاعة التوليدية تبلغ 3100 ميغاواط مقابل حمل اقصى بلغ صباح امس 2300 ميغاواط، متوقعا أن يصل اليوم إلى حوالي 2500 ميغاواط، في حين بلغ امس 2690 ميغاواط صباحا و2610 مساء مقارنة مع 2720 ميغاواط حمل صباحي و2630 ميغاواط مسائي للفترة نفسها العام الماضي، بانخفاض في الأحمال بلغت نسبته 1 %.-(بترا)

التعليق