الكرة الذهبية 2012

ميسي الاوفر حظا للقب رابع ورونالدو وانييستا يطاردانه

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً
  • نجوم العالم من اليمين رونالدو وميسي وانييستا وصراع من نوع اخر اليوم - (رويترز)

زيوريخ - يستعد الارجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة متصدر ترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم، للقب رابع بالحصول اليوم الاثنين على جائزة الكرة الذهبية التي يوزعها سنويا الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومجلة فرانس فوتبول الفرنسية المتخصصة.
وانحصر اللقب بين ثلاثة لاعبين هم ميسي وزميله في برشلونة الاسباني اندريس انييستا، افضل لاعب في أوروبا للعام 2012، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم الخصم اللدود ريال مدريد.
وكان ميسي (25 عاما) ظفر بهذه الجائزة في الاعوام الثلاثة الماضية، في حين نالها رونالدو العام 2008، ولم يرشح انييستا لها سابقا.
وميسي هو اللاعب الثاني بعد الفرنسي ميشال بلاتيني الذي حصل على جائزة الفيفا 3 سنوات متتالية، فيما حصل عليها الهولنديان يوهان كرويف وماركو فان باستن 3 مرات في اعوام متباعدة، وفوزه غدا سيجعله صاحب الرقم القياسي.
وانهى ميسي العام 2012 بتسجيل 91 هدفا كاسرا كل الارقام القياسية، وهو يتصدر ترتيب الهدافين في البطولة المحلية برصيد 25 هدفا (في 17 مباراة)، وعلق ميسي بعد ان حطم الرقم القياسي السابق المسجل باسم الالماني غيرد مولر قبل 40 عاما (85 هدفا)، قائلا "انه لامر جيد تحطيم الارقام القاسية لكن الاهم هو احراز الفريق بطولة الدوري. اهدافي وفوز الفريق باللقب اهم بكثير من اي ارقام شخصية".
ويرى ميسي في فوز محتمل لانييستا بالجائزة "تتويجا لما قدمه طوال الموسم".
ولا يساور مدرب برشلونة تيتو فيلانوفا اي شك بان ميسي سيحصل على الجائزة.
وصرح رونالدو "ان فزت بالجائزة فهذا امر جيد، وان لم افز فلا فرق لان الحياة ستستمر، لكن بالطبع احب الفوز دائما". ولكن هذا التصريح الذي الدبلوماسي ليس هو ما يدور في داخل اللاعب البرتغالي عندما صرح في وقت سابق أن الاحق بالفوز بالجائزة لانه أحرز بطولة الليغا، في حين أن ميسي فشل بالفوز بأي بطولة كبرى باستثناء كأس اسبانيا.
وتتنافس 3 لاعبات ايضا على لقب افضل لاعبة وهن البرازيلية مرتا والاميركيتان ابي وامباش واليكس مورغان.
وانحصرت جائزة افضل مدرب للعام 2012 بين ثلاثة اسماء هم مدرب منتخب اسبانيا فيسنتي دل بوسكي، ومدرب برشلونة السابق خوزيب غوارديولا، والبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد، ولن يحضر  مورينيو، حفل تسليم جوائز الكرة الذهبية، وذلك للعام الثاني على التوالي، وبرر مورينيو تغيبه عن الحفل الذي سيقام في مدينة زيورخ السويسرية بانشغاله بالإعداد للقاء فريقه أمام سيلتا فيغو في إياب ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا.
وقال المدرب "لن أذهب إلى زيورخ، أحتاج للعمل لأن أمامي مباراة كأس الملك يوم الأربعاء وهي مباراة مهمة بالنسبة لي".
وسبق لمورينيو أن شن هجوما مزدوجا على زميليه دل بوسكي وغوارديولا، عندما قال أنه من الممتع أن أتنافس مع مدرب يخوض مباراة كل شهر (في إشارة لدل بوسكي)، ومدرب آخر متقاعد ولم يفز بإي بطولة كبرى مشيرا إلى غوارديولا.
ولم يحضر مورينيو حفل الكرة الذهبية العام الماضي لتوافقه مع لقاء فريقه بكأس الملك أيضا أمام مالاجا، والتي اقتنص جوارديولا فيها لقب أفضل مدرب.  فيما يتنافس الفرنسي برونو بيني والسويدية بيا سوندهاج (الولايات المتحدة)، والياباني نوريو ساساكي (اليابان) على جائزة افضل مدرب لمنتخبات السيدات.
وانحصرت جائزة افضل هدف بين البرازيلي نيمار والكولومبي رادامل فالكاو والسلوفاكي ميروسلاف ستوك. -(وكالات)

التعليق